أبان بن تغلب البكري

أبان بن تغلب البكري

اسمه وكنيته ونسبه(1)

أبو سعيد، أبان بن تغلِب بن رِباح البَكري الجُرَيري.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه كان من أعلام القرن الثاني الهجري، ومن المحتمل أنّه ولد في الكوفة باعتباره كوفي.

صحبته

کان(رضي الله عنه) من أصحاب الإمامين الباقر والصادق(عليهما السلام).

مكانته العلمية

كان(رضي الله عنه) قارئاً من وجوه القرّاء، فقيهاً ، لغوياً، سمع من العرب وحكى عنهم، وكان مقدّماً في كلّ فن من العلوم: في القرآن والفقه والحديث والأدب واللغة والنحو.
من أقوال الأئمّة(عليهم السلام) فيه

۱ـ قال الإمام الباقر(عليه السلام) له: «اجلس في مسجد المدينة، وأفتِ الناس؛ فإنّي أُحبّ أن يُرى في شيعتي مثلك»(۲).

۲ـ قال الإمام الصادق(عليه السلام) لمسلم بن أبي حيّة: «ائتِ أبان بن تغلِب، فإنّه قد سمع منّي حديثاً كثيراً، فما روى لك فاروه عنّي»(۳).

۳ـ قال الإمام الصادق(عليه السلام) له: «يا أبان! ناظر أهل المدينة، فإنّي أُحبّ أن يكون مثلك من رواتي ورجالي»(۴).

۴ـ قال الإمام الصادق(عليه السلام) لمّا أتاه نعيه: «رحمه الله، أما والله لقد أوجع قلبي موت أبان»(۵).

من أقوال العلماء فيه

۱ـ قال الشيخ النجاشي(قدس سره): «عظيم المنزلة في أصحابنا، لقي علي بن الحسين وأبا جعفر وأبا عبد الله(عليهم السلام)، روى عنهم، وكانت له عندهم منزلة وقدم»(۶).

۲ـ قال الشيخ الطوسي(قدس سره): «كان قارئاً فقيهاً لغوياً نبيلاً»(۷).

۳ـ قال الشيخ ابن داود الحلّي(قدس سره): «ثقة، جليل القدر، سيّد عصره وفقيهه، وعمدة الأئمّة(عليهم السلام)، روى عن الصادق(عليه السلام) ثلاثين ألف حديث»(۸).

۴ـ قال الشيخ عبد الله المامقاني(قدس سره): «فوثاقة الرجل، وعظم شأنه، وجلالة قدره، متّفق عليه بين الفريقين، مستغنٍ عن البيان»(۹).

روايته للحديث

يعتبر من رواة الحديث في القرن الثاني الهجري، وقد وقع في إسناد كثير من الروايات تبلغ زهاء (۱۳۰) مورداً، وفي جميع ذلك روى عن المعصوم إلّا أحد عشر مورداً، ، فقد روى أحاديث عن الإمام زين العابدين والإمام الباقر والإمام الصادق(عليهم السلام).

من مؤلّفاته

تفسير القرآن، صفّين، الغريب في القرآن، الفضائل، القراءات، معاني القرآن، من الأُصول في الرواية على مذهب الشيعة.

وفاته

تُوفّي(رضي الله عنه) عام ۱۴۱ﻫ.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

۱ـ اُنظر: معجم رجال الحديث ۱ /۱۳۱ رقم۲۸.
۲ـ رجال النجاشي: ۱۰ رقم۷.
۳ـ المصدر السابق: ۱۳ رقم۷.
۴ـ خلاصة الأقوال: ۷۴.
۵ـ من لا يحضره الفقيه ۴ /۴۳۵.
۶ـ رجال النجاشي: ۱۰ رقم۷.
۷ـ الفهرست: ۵۷ رقم۶۱.
۸ـ رجال ابن داود: ۲۹ رقم۴.
۹ـ تنقيح المقال ۳ /۹۴ رقم۳۱.

بقلم: محمد أمين نجف