ملف خاص » شهر محرم » ما قيل حول عاشوراء »
النبي وأهل بيته » أحادیث موضوعية »

أهمية العزاء الحسيني

1ـ قال رسول الله (صلی الله علیه وآله):

ان لقتل الحسین حرارة في قلوب المؤمنین لا تبرد ابدا.

جامع احادیث الشیعة 12/ 556.

2ـ قال الإمام الرضا (علیه السلام):

من کان یوم عاشوراء یوم مصیبته وحزنه وبکائه، جعل الله عز وجل یوم القیامة یوم فرحه وسروره.

بحار الأنوار 44/ 284.

3ـ قال الإمام الرضا (علیه السلام):

کان أبي اذا دخل شهر المحرم لا یری ضاحکا وکانت الکابة تغلب علیه حتی یمضي منه عشرة ایام، فاذا کان الیوم العاشر کان ذلك الیوم یوم مصیبته وحزنه وبکائه.

أمالي الصدوق: ۱۱۱.

4ـ قال رسول الله (صلی الله علیه وآله):

یا فاطمة! کل عین باکیة یوم القیامة الا عین بکت علی مصاب الحسین، فإنها ضاحکة مستبشرة بنعیم الجنة.

بحار الأنوار 44/ 293.

5ـ قال الإمام الصادق (علیه السلام):

نیح علی الحسین بن علي سنة في کل یوم ولیلة وثلاث سنین من الیوم الذي اصیب فیه.

بحار الأنوار 79/ 102.

6ـ قال الإمام الصادق (علیه السلام): قال لي ابي:

یا جعفر! اوقف لي من مالي کذا وکذا النوادب تندبني عشر سنین بمنی ایام منی.

بحار الأنوار 46/ 220.

7ـ عن ابي هارون المکفوف قال: دخلت علی ابي عبد الله (علیه السلام) فقال لي:

انشدني، فأنشدته فقال: لا، کما تنشدون وکما ترثیه عند قبره.

بحار الأنوار 44/ 287.

8ـ قال الإمام الصادق (علیه السلام):

ما من احد قال في الحسین شعراً فبکی وابکی به الا اوجب الله له الجنة وغفر له.

رجال الطوسي: ۲۸۹.

9ـ قال الإمام الصادق (علیه السلام):

من قال فینا بیت شعر بنی الله له بیتا في الجنة.

وسائل الشیعة 10/ 467.

10ـ قال الإمام الصادق (علیه السلام):

الحمد لله الذي جعل في الناس من یفد الینا ویمدحنا ویرثي لنا.

وسائل الشیعة 10/ 469.

11ـ قال الإمام الرضا (علیه السلام):

یا دعبل! احب ان تنشدني شعرا، فإن هذه الایام حزن کانت علینا اهل البیت.

جامع احادیث الشیعة 12/ 567.

12ـ قال الإمام الرضا (علیه السلام):

یا دعبل! ارث الحسین (علیه السلام) فأنت ناصرنا ومادحنا ما دمت حیا، فلا تقصر عن نصرنا ما استطعت.

جامع احادیث الشیعة 12/ 567.

13ـ قال الإمام علي (علیه السلام):

ان الله…اختار لنا شیعة ینصروننا ویفرحون بفرحنا ویحزنون لحزننا.

غرر الحکم 1/ 235.

14ـ قال الإمام الحسین (علیه السلام):

انا قتیل العبرة لا یذکرني مؤمن الا بکی.

بحار الأنوار 44/ 279.

15ـ قال الإمام الحسین (علیه السلام):

من دمعت عیناه فینا قطرة بوأه الله عز وجل الجنة.

احقاق الحق 5/ 523.

16ـ قال الإمام السجاد (علیه السلام):

ایما مؤمن دمعت عیناه لقتل الحسین ومن معه حتی یسیل علی خدیه بوأه الله في الجنة غرفا.

ینابیع المودة: 429.

17ـ قال الإمام السجاد (علیه السلام):

اني لم اذکر مصرع بني فاطمة الا خنقتني لذلك عبرة.

بحار الأنوار 46/ 109.

18ـ قال الإمام الباقر (علیه السلام):

ثم لیندب الحسین ویبکیه ویأمر من في داره بالبکاء علیه ویقیم في داره مصیبته باظهار الجزع علیه ویتلاقون بالبکاء بعضهم بعضا في البیوت ولیعز بعضهم بعضا بمصاب الحسین علیه السلام.

کامل الزیارات، ص۱۷۵.

19ـ قال الإمام الباقر (علیه السلام):

مر علي بکربلاء في اثنین من اصحابه قال: فلما مر بها ترقرقت عیناه للبکاء ثم قال: هذا مناخ رکابهم وهذا ملقی رحالهم، وهاهنا تهراق دماؤهم، طوبی لك من تربة علیك تهراق دماء الأحبة.

بحار الأنوار 44/ 258.

20ـ قال الإمام الباقر (علیه السلام):

ما من رجل ذکرنا او ذکرنا عنده یخرج من عینیه ماء ولو مثل جناح البعوضة الا بنی الله له بیتا في الجنة وجعل ذلك الدمع حجابا بینه و بین النار.

الغدیر 2/ 202.

21ـ قال الإمام الصادق (علیه السلام):

بکی علي بن الحسین (علیه السلام) عشرین سنة، وما وضع بین یدیه طعام الا بکی.

بحار الأنوار 46/ 108.

22ـ قال الإمام الصادق (علیه السلام):

لما مات ابراهیم بن رسول الله (صلی الله علیه وآله) حملت عین رسول الله بالدموع، ثم قال النبي (صلی الله علیه وآله): تدمع العین ویحزن القلب ولا نقول ما یسخط الرب، وإنا بك یا ابراهیم لمحزونون.

بحار الأنوار 22/ 157.

23ـ قال الإمام الصادق (علیه السلام):

من ذکرنا عنده ففاضت عیناه حرم الله وجهه علی النار.

بحار الأنوار 44/ 285.

24ـ قال الإمام الصادق (علیه السلام):

تزاوروا وتلاقوا وتذاکروا واحیوا امرنا.

بحار الأنوار 71/ 253.

25ـ قال الإمام الصادق (علیه السلام) للفضیل:

تجلسون وتحدثون؟ فقال: نعم، قال: ان تلك المجالس احبها فأحیوا امرنا، فرحم الله من احیا امرنا.

وسائل الشیعة 10/ 392.

26ـ قال الإمام الصادق (علیه السلام):

رحم الله دمعتك، اما انك من الذین یعدون من اهل الجزع لنا، والذین یفرحون لفرحنا، ویحزنون لحزننا، اما انك ستری عند موتك حضور آبائي لك.

وسائل الشیعة 10/ 397.

27- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

اللهم… وارحم تلك الأعین التي جرت دموعها رحمة لنا، وارحم تلك القلوب التي جزعت واحترقت لنا، وارحم الصرخة التي کانت لنا.

بحار الأنوار 98/ 8.

28- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

من دمعت عینه فینا دمعه لدم سفك لنا، او حق لنا نقصناه، او عرض انتهك لنا، او لأحد من شیعتنا بوأه الله تعالی بها فی الجنة حقبا.

امالي المفید: 175.

29- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

لکل شيء ثواب الا الدمعة فینا.

جامع احادیث الشیعة 12/ 548.

30- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

ما من عین بکت لنا الا نعمت بالنظر الی الکوثر وسقیت منه.

جامع احادیث الشیعة 12/ 554.

31- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

یا زرارة! ان السماء بکت علی الحسین اربعین صباحا.

جامع احادیث الشیعة 12/ 552.

32- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

کل الجزع والبکاء مکروه سوی الجزع والبکاء علی الحسین (علیه السلام).

بحار الأنوار 45/ 313.

33- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

ان النبي لما جائته وفاه جعفر بن ابي طالب وزید بن حارثه کان اذا دخل بیته کثر بکائه علیهما جدا ویقول: کانا یحدثاني ویؤانساني فذهبا جمیعا.

من لا یحضره الفقیه 1/ 177.

34- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

نفس المهموم لظلمنا تسبیح وهمه لنا عبادة، وکتمان سرنا جهاد في سبیل الله.

ثم قال ابو عبد الله (علیه السلام): یجب ان یکتب هذا الحدیث بالذهب.

امالي المفید: 338.

35- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

اربعة آلاف ملك عند قبر الحسین (علیه السلام) شعث غبر یبکونه الی یوم القیامة.

کامل الزیارات: 119.

36- قال الإمام الرضا (علیه السلام):

یا ابن شبیب! ان کنت باکیا لشيء فابك للحسین بن علي بن ابي طالب (علیه السلام)، فإنه ذبح کما یذبح الکبش.

بحار الأنوار 44/ 286.

37- قال الإمام الرضا (علیه السلام):

من جلس مجلسا یحیی فیه امرنا لم یمت قلبه یوم تموت القلوب.

بحار الأنوار 44/ 278.

38- قال الإمام الرضا (علیه السلام):

فعلی مثل الحسین فلیبك الباکون، فإن البکاء علیه یحط الذنوب العظام.

بحار الأنوار 44/ 284.

39- قال الإمام الرضا (علیه السلام):

یابن شبیب! ان بکیت علی الحسین (علیه السلام) حتی تصیر دموعك علی خدیك غفر الله لك کل ذنب اذنبته صغیرا کان او کبیرا قلیلا کان او کثیرا.

امالي الصدوق: 112.

40- قال الإمام الرضا (علیه السلام):

ان سرك ان تکون معنا في الدرجات العلی من الجنان، فاحزن لحزننا وافرح لفرحنا.

جامع احادیث الشیعة 12/ 549.