النبي وأهل بيته » الأصحاب والتلامذة »

إسحاق بن عمار الصيرفي

تنبيه(1)

إنّ المُسمّين بإسحاق بن عمّار اثنان: أحدهما: صاحب الترجمة، إمامي المذهب، ثقة جليل، والثاني: إسحاق بن عمّار الساباطي، فطحي المذهب، موثّق.

اسمه وكنيته ونسبه

أبو يعقوب، إسحاق بن عمّار بن حيّان الكوفي الصيرفي.

ولادته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ ولادته ومكانها، إلّا أنّه من أعلام القرن الثاني الهجري، ومن المحتمل أنّه ولد في الكوفة باعتباره كوفي.

صحبته

کان(رضي الله عنه) من أصحاب الإمامين الصادق والكاظم(عليهما السلام).

من أقوال الإمام الصادق(عليه السلام) فيه

۱ـ عن زياد القندي قال: «كان أبو عبد الله(عليه السلام) إذا رأى إسحاق بن عمّار وإسماعيل بن عمّار قال: وقد يجمعهما لأقوام، يعني الدنيا والآخرة»(۲).

۲ـ قال(رضي الله عنه): «دخلت على أبي عبد الله(عليه السلام) فخبّرته أنّه ولد لي غلام فقال: ألا سمّيته محمّداً؟ قال: قلت: قد فعلت. قال: فلا تضرب محمّداً ولا تسبّه، جعله الله قرّة عين لك في حياتك، وخلف صدق من بعدك»(۳).

من أقوال العلماء فيه

۱ـ قال الشيخ النجاشي(قدس سره): «شيخ من أصحابنا، ثقة… وهو في بيت كبير من الشيعة»(۴).

۲ـ قال الشيخ الطوسي(قدس سره): «ثقة، له كتاب»(۵).

۳ـ قال السيّد بحر العلوم(قدس سره): «إسحاق بن عمّار بن حيّان من المشاهير الأعيان، وكان هو ـ وأخوه إسماعيل ـ وجهينِ موسرين»(۶).

۴ـ قال جدّنا الشيخ محمّد طه نجف(قدس سره): «شيخ من أصحابنا، ثقة»(۷).

روايته للحديث

يعتبر من رواة الحديث في القرن الثاني الهجري، وقد وقع في إسناد كثير من الروايات تبلغ زهاء (۹۸۹) مورداً، فقد روى أحاديث عن الإمامين الصادق والكاظم(عليهما السلام).

من أولاده

يعقوب، محمّد، ولكلّ منهما روايات عن الأئمّة(عليهم السلام)، ذكرت في الكتب الأربعة، وغيرها.

من مؤلّفاته

کتاب النوادر.

وفاته

لم تُحدّد لنا المصادر تاريخ وفاته ومكانها، إلّا أنّه كان من أعلام القرن الثاني الهجري.

———————————–

۱- اُنظر: معجم رجال الحديث ۳ /۲۱۲ رقم۱۱۶۳.

۲- رجال الكشّي ۲ /۷۰۵ ح۷۵۲.

۳- الكافي ۵ /۱۱۴ ح۴.

۴- رجال النجاشي: ۷۱ رقم۱۶۹.

۵- رجال الطوسي: ۳۳۱ رقم۴۹۲۴.

۶- الفوائد الرجالية ۱ /۲۹۲.

۷- اتقان المقال: ۲۴.

بقلم: محمد أمين نجف