احترام الزوجة لكلام زوجها

احترام الزوجة لكلام زوجها

من المعلوم ان لابد للزوجة ان تحترم كلام زوجها وخاصة اذا كان زوجها محترم ويتكلم في احترام وهي اعرف بزوجها لما يتكلم..

وقد نرى الكثير من المشاكل التي تقع بين الزوجين هي عدم احترام الزوجة لكلام زوجها وهذا قد وقع مع الكثير ولربما يجهلون هذا الامر لكنه خطير جداً.

على الزوجة المحترمة اذا تكلم زوجها في اي موضوع كان او اي شي يقوله عليها ان تعتني به وتلف نظرها عليه وتقدره وتحترمه وهو يتكلم..

ولا يخفي ان هذه الاطباع يشعر بها الرجل حتى لو بطرف عينه.

واذا لم تهتم الزوجة بكلام زوجها ولا تعتبر له اهمية سوف يكون هناك ثغرة للمشاكل الاسرية فيما بينهم حتى لو بعد حين.

ونرى لو ان الزوجة اعطت الاهتمام الكامل في زوجها وهو يتكلم سوف تكبر هي في عين زوجها ويفتخر بها ويحترمها اكثر واكثر وان لم يكون احترام فيكون العكس!!

ومن الاهتمام الكبير ايضا على الزوجة اذا تكلم زوجها لا تقاطعه في اي امر كان مهما كان شانه وكبره فالتنتظر حتى ينتهى من كلامه ثم تبادر هي وتقول له اسمح لي بالكلام فهذا من الادب والاصل في الزوجة..

وهناك امر اخر وخطير جدا وهو؟ اذا تكلم الرجل بكلام او كان هناك حوار يدور بين الزوجين ! على الزوجة الا تقول كلام لايليق بها ولا بزوجها او ترفع صوتها برد عليه وترمي الكلام الذي يجرح الزوج ويغضبه حتى لو كان الكلام في امر انتي تخالفيه به لا بأس ان تتركي زوجكِ يكمل كلامه ولما ينتهي جاء دوركِ انتي في الكلام وقبل البدء في الكلام عليكِ ان تطلقي تلك السهام الفعالة!

التي يشعر بها الزوج في ارتياح لما يسمعها وينشرح صدره لهذه اللكمات خاصة من زوجته .

وانتي ايتها الزوجة اجمعي هذه الكلمات الفعالة مثل/يا حبيبي/يا عمري/..هذه الكمات العاطفية الشفافة لما تطلقها الزوجة ويسمعها الرجل مهما يكن غضبان سوف يهدء ويسكن لانه سوف يعرف ان زوجته تريد له الراحة النفسية وبعد هذا.؟

قولي ما لديكِ من كلام او حوار او مناقشة اما اذا تهجمتي عليه بالكلام وقاطعتيه بتلك النبرات التي هدمت البيوت سوف تلحقين بأهلك وتكون المشكلة الكبيرة التي تهد هذا البيت الذي كان مملوء في الابتسامات والحنان فينقلب الى جحيم..

وعلى هذا على الزوجة ان تراعي هذه الاخطاء التي تعتبرها صغيرة لكنها فعالة وكبيرة جدا ان كانت الزوجة ذكية وعاقلة وحكيمة تعرف ان هذه الامور الصغيرة تنبي البيت ولا تهده ولكن المرأة الجاهلة التي تضن نفسها في بيت اهلها سوف تخسر وتندم ولم تشعر بهذه الامور الا لما يقع الفأس في الرأس بمجرد هذه الاخطاء التي لا يبالي لها الكثير من النساء او الرجال.

وعلى الزوجة أيضا ان تكون على علم انها الان هي في بيت زوجها وليس في بيت اهلها فلربما الامر يختلف الرجل هو سيد البيت وكلمته مسموعة لكن بالمعروف والعدل. والحذر ان تتكلم الزوجة وتقول انا كنت في بيت اهلي السيدة وكذا وكذا من هذه الامور! اكيد هذه الالفاظ لا يحبها الرجل ولا يريد سماعها لانها تولد مشاكل كثيرة ووخيمه جدا.

وفي كل الاحوال ان كانت الزوجة اصيلة وقد تربت تربية نقية سوف تفعل هذه الامور كلها من قلب طيب ونفس طيبة واذا كانت الزوجة غير يكون العكس …وبالله المستعان

المصدر: موقع نبأ الطف