استجابة-دعاء-الإمام-الحسن

استجابة دعاء الإمام الحسن(ع)

  • عن أبي البختريّ، عن جعفر الصادق عن أبيه عن جدّه عليهم السّلام قال: اجتمع عند عليّ بن أبي طالب عليه السّلام قومٌ فشَكَوا إليه قلّة المطر، وقالوا: يا أبا الحسن، ادعُ لنا بدعواتٍ في الاستسقاء.

قال: فدعا عليٌّ الحسنَ والحسين عليهم السّلام، ثمّ قال للحسن عليه السّلام: ادعُ لنا بدعواتٍ في الاستسقاء.

فقال الحسن عليه السّلام: اللّهمّ هيّجْ لنا السَّحاب بفتح الأبواب، بماء عُباب. وساقَ دعاءَ الاستسقاء.

ثمّ قال للحسين عليه السّلام: ادعُ.

فقال الحسين عليه السّلام: اللّهمّ يا معطيَ الخيرات.. وساق دعاء الاستسقاء، فما فَرَغا من دعائهما حتّى صبّ الله تبارك وتعالى عليهم السماءَ صَبّاً! (1)

  • عن إسماعيل بن مهران، عن عبدالله الكناسيّ، عن أبي عبدالله الصادق عليه السّلام قال: خرج الحسن بن عليّ بن أبي طالب عليهما السّلام في بعض عُمَره ومعه رجلٌ مِن وُلْد الزبير كان يقول بإمامته.

قال: فنزلوا في منهلٍ من تلك المناهل، قال: نزلوا تحت نخلٍ يابسٍ قد يبس من العطش.

قال: ففرش الحسن عليه السّلام تحت نخلة، والزبيريُّ بحذائه تحت نخلةٍ أخرى، قال: فقال الزبيريُّ ورفع رأسَه: لو كان في هذا النخل رُطبٌ لأكلنا منه! قال: فقال له الحسن عليه السّلام: وإنّك لَتشتهي الرُّطَب ؟ قال: نعم. فرفع الحسن عليه السّلام يدَه إلى السماء فدعا بكلام لم يفهمه الزبيريّ، فاخضرّت النخلة، ثمّ صارت إلى حالها فأورقَتْ وحملت رُطباً.

قال: فقال له الجمّالُ الذي اكتَرَوا منه: سحرٌ والله! قال: فقال له الحسن: وَيْلَك! ليس بسحر، ولكن دعوة ابن النبيّ مُجابة.

قال: فصعدوا إلى النخلة حتّى صرموا ممّا كان فيها ما كفاهم(2).

  • جرت مناظرة في مجلس معاوية، وقد حضر المحفل رجلٌ من بني أُميّة ـ وكان شابّاً ـ فأغلظ على الحسن كلامَه، وتجاوز الحدَّ في السبّ والشتم له ولأبيه، فقال الحسن عليه السّلام: اللّهمّ غيّرْ ما به مِن النعمة، واجعلْه انثى ليُعتبَر به.

فنظر الأُمويُّ في نفسه وقد صار امرأة(3).

  • وروى ابن شهرآشوب، أنّ الناس استغاثوا مِن زياد بن أبيه إلى الحسن بن عليّ عليهما السّلام، فرفع يديه وقال: اللّهمّ خُدْ لنا ولشيعتنا مِن زياد بن أبيه، وأرِنا فيه نَكالاً عاجلاً، إنّك على كلّ شيءٍ قدير.

قال الراوي: فخرج خرّاجٌ في إبهام يمين زياد يُقال لها « السَّلْعة »، و ورم إلى عنقه فمات(4).

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

1- قرب الاسناد للحميري

2- الکافي للشيخ الکليني

3- الخرائج والجرائج لقطب الدين الراوندي

4- مناقب ال ابي طالب لابن شهر اشوب