النبي وأهل بيته » أحادیث موضوعية »

الإسلام

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن هذا الإسلام دين الله الذي اصطفاه لنفسه ، واصطنعه على عينه.

نهج البلاغة : الخطبة 198 .

2- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لا شرف أعلى من الإسلام.

نهج البلاغة : الحكمة 371 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 19 / 301 .

3- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ظاهر الإسلام مشرق وباطنه مونق.

غرر الحكم : 6069 .

الإسلام صبغة الله

4- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) في قوله تعالى صبغة الله:

الصبغة هي الإسلام.

الإسلام يعلو ولا يعلى عليه

5- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الإسلام يعلو ولا يعلى عليه.

الفقيه : 4 / 334 / 5719 .

6- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الإسلام يزيد ولا ينقص.

كنز العمال : 245 .

الإسلام سلم لمن دخله

7- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الحمد لله الذي شرع الإسلام فسهل شرائعه لمن ورده ، وأعز أركانه على من غالبه ، فجعله أمنا لمن علقه ، وسلما لمن دخله [ عقله ] ، برهانا لمن تكلم به.

نهج البلاغة : الخطبة 106 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 7 / 171 نحوه .

8- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن الله تعالى خصكم بالإسلام واستخلصكم له ، وذلك لأنه اسم سلامة وجماع كرامة ، اصطفى الله تعالى منهجه وبين حججه . . . لا تفتح الخيرات إلا بمفاتيحه ، ولا تكشف الظلمات إلا مصابيحه.

الإسلام أبلج المناهج

9- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الإسلام أبلج المناهج.

غرر الحكم : 456 .

10- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن الله عز وجل جعل الإسلام صراطا منير الأعلام ، مشرق المنار ، فيه تأتلف القلوب وعليه تأخى الإخوان.

نهج السعادة : 3 / 208 .

11- قال الإمام علي ( عليه السلام ):

الإسلام  أبلج المناهج ، وأوضح الولائج ، مشرف المنار ، مشرق الجواد ، مضئ المصابيح.

نهج البلاغة : الخطبة 106 .

الإسلام أمنع المعاقل

12- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن الله ابتدأ الأمور فاصطفى لنفسه ما شاء ، واستخلص ما أحب ، فكان مما أحب أنه ارتضى الإسلام واشتقه من اسمه ، فنحله من أحب من خلقه ، ثم شقه فسهل شرائعه لمن ورده ، وعزز أركانه على من حاربه ، هيهات أن يصطلمه مصطلم.

كنز العمال : 44216 .

13- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لا معقل أمنع من الإسلام .

غرر الحكم : 10665 .

الإسلام يجب ما قبله

14- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الإسلام يجب ما كان قبله.

كنز العمال : 223.

15- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إذا أسلم العبد فحسن إسلامه ، يكفر الله عنه كل سيئة كان أزلفها ، وكان بعد ذلك القصاص.

كنز العمال : 265.

16- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من أحسن في الإسلام لم يؤاخذ بما عمل في الجاهلية ، ومن أساء في الإسلام اخذ بالأول والآخر.

الكافي : 2 / 461 / 2 .

من هو المسلم ؟

17- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده.

كنز العمال : 738.

18- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

المسلم أخو المسلم ، لا يظلمه ولا يشتمه.

كنز العمال : 745.

19- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

المسلم أخو المسلم ، لا يخونه ولا يكذبه ولا يخذله.

كنز العمال : 747.

20- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

المسلم مرآة المسلم.

كنز العمال : 742.

21- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

المسلم أخو المسلم ، يسعهما الماء والشجر ويتعاونان على الفتان.

كنز العمال : 746 .

22- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

المسلم من سلم الناس من يده ولسانه ، والمؤمن من ائتمنه الناس على أموالهم وأنفسهم.

معاني الأخبار : 239 / 1 .

من هم المسلمون ؟

23- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

المسلمون يد على من سواهم ، تتكافأ دماؤهم ، ويسعى بذمتهم أدناهم.

كنز العمال : 441 .

24- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

المسلمون يد على من سواهم ، ويرد أدناهم على أقصاهم ، والمتسري على القاعد ، والقوي على الضعيف.

كنز العمال : 442.

25- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

المسلمون تتكافأ دماؤهم ، وهم يد على من سواهم ، يسعى بذمتهم أدناهم ويرد عليهم أقصاهم.

كنز العمال : 444.

26- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

المسلمون إخوة ، لا فضل لأحد على أحد إلا بالتقوى.

كنز العمال : 743.

27- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

المسلمون كالرجل الواحد إذا اشتكى عضو من أعضائه تداعى له سائر جسده.

كنز العمال : 759.

أحسن المسلمين إسلاما

28- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أفضل المسلمين إسلاما من كان همه لأخراه ، واعتدل خوفه ورجاه.

كنز العمال : 3277 .

29- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الإسلام ثلاثة أبيات : سفلى وعليا وغرفة ، فأما السفلى فالإسلام دخل فيها عامة المسلمين فلا تسأل أحدا منهم إلا قال : أنا مسلم ، وأما العليا فتفاضل أعمالهم . . . ، وأما الغرفة العليا فالجهاد في سبيل الله لا ينالها إلا أفضلهم.

كنز العمال : 10658 .

30- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أحسن الناس ذماما أحسنهم إسلاما.

غرر الحكم : 3033 .

قواعد الإسلام

31- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

قواعد الإسلام سبعة : فأولها العقل وعليه بني الصبر ، والثاني : صون العرض وصدق اللهجة ، والثالثة : تلاوة القرآن على جهته ، والرابعة : الحب في الله والبغض في الله ، والخامسة : حق آل محمد ( صلى الله عليه وآله ) ومعرفة ولايتهم ، والسادسة : حق الإخوان والمحاماة عليهم ، والسابعة : مجاورة الناس بالحسنى.

تحف العقول : 196 .

جوامع الإسلام

32- قال الإمام علي ( عليه السلام ) – من وصيته لمحمد بن أبي بكر – :

أوصيك بسبع هن جوامع الإسلام : اخش الله ولا تخش الناس في الله ، وخير القول ما صدقه

العمل ، ولا تقض في أمر واحد بقضاءين مختلفين فيتناقض أمرك وتزيغ عن الحق ، وأحب لعامة رعيتك ما تحبه لنفسك واكره لهم ما تكره لنفسك ، وأصلح أحوال رعيتك ، وخض الغمرات إلى الحق ولا تخف لومة لائم ، وانصح لمن استشارك ، واجعل نفسك أسوة لقريب المسلمين وبعيدهم.

شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 6 / 71 .

دعائم الإسلام

33- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

بني الإسلام على خمسة دعائم : إقام الصلاة ، وإيتاء الزكاة ، وصوم شهر رمضان ، وحج البيت الحرام ، والولاية لنا أهل البيت.

أمالي المفيد : 353 .

أساس الإسلام

34- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الإسلام عريان فلباسه الحياء ، وزينته الوفاء ، ومروءته العمل الصالح ، وعماده الورع ، ولكل شئ أساس وأساس الإسلام حبنا أهل البيت.

المحاسن : 1 / 445 / 1031 .

35- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

أساس الإسلام حبي وحب أهل بيتي.

كنز العمال : 37631 .

معنى الإسلام

36- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

وأما معنى صفة الإسلام فهو الإقرار بجميع الطاعة الظاهر الحكم والأداء له ، فإذا أقر المقر بجميع الطاعة في الظاهر من غير العقد عليه بالقلوب فقد استحق اسم الإسلام ومعناه ، واستوجب الولاية الظاهرة ، وإجازة شهادته ، والمواريث ، وصار له ما للمسلمين ، وعليه ما على المسلمين.

تحف العقول : 329 .

37- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

الإسلام يحقن به الدم وتؤدى به الأمانة ، وتستحل به الفرج ، والثواب على الإيمان.

المحاسن : 1 / 443 / 1027 .

38- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لأنسبن الإسلام نسبة لم ينسبه أحد قبلي ولا ينسبه أحد بعدي : الإسلام هو التسليم ، والتسليم هو التصديق ، والتصديق هو اليقين ، واليقين هو الأداء ، والأداء هو العمل.

معاني الأخبار : 185 / 1 .

39- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

غاية الإسلام التسليم ، غاية التسليم الفوز بدار النعيم.

غرر الحكم : ( 6349 – 6350 ) .

40- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الإسلام أن تسلم وجهك لله عز وجل ، وأن تشهد أن لا إله إلا الله.

كنز العمال : 39.

41- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الإسلام أن تسلم قلبك ويسلم المسلمون من لسانك ويدك.

كنز العمال : 17.

42- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الإسلام حسن الخلق.

كنز العمال : 5225 .

الإسلام والاستسلام

43- قال الإمام علي ( عليه السلام ) – لما نظر إلى رايات معاوية وأهل الشام – :

والذي فلق الحبة وبرأ النسمة ما أسلموا ولكن استسلموا وأسروا الكفر ، فلما وجدوا عليه أعوانا رجعوا إلى عداوتهم لنا ، إلا أنهم لم يتركوا الصلاة.

شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 4 / 31 .

44- قال الإمام علي ( عليه السلام ) – من كتاب له إلى معاوية – :

ما أسلم مسلمكم إلا كرها.

نهج البلاغة : الكتاب 64 .

ما يخالف الإسلام

45- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

جانبوا الخيانة ، فإنها مجانبة الإسلام.

غرر الحكم : 4742.

46- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من أعان على مسلم فقد برئ من الإسلام.

غرر الحكم : 9220 .

غربة الإسلام

47- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إن الإسلام بدأ غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء ، قالوا : يا رسول الله وما الغرباء ؟ قال : الذين يصلحون عند فساد الناس.

كنز العمال : 1198 .

تحريف الإسلام

48- قال الإمام علي ( عليه السلام ) – من خطبة له في الملاحم – :

فعند ذلك أخذ الباطل مآخذه . . . وكان أهل ذلك الزمان ذئابا ، وسلاطينه سباعا ، وأوساطه اكالا ، وفقراؤه أمواتا ، وغار الصدق [ عار ] ، وفاض الكذب ، واستعملت المودة باللسان وتشاجر الناس بالقلوب ، وصار الفسوق نسبا والعفاف عجبا ، ولبس الإسلام لبس الفرو مقلوبا.

نهج البلاغة : الخطبة 108 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 7 / 191 نحوه .

من ليس بمسلم

49- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من أصبح لا يهتم بأمور المسلمين فليس بمسلم.

الكافي : 2 / 163 / 1 .

50- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من أصبح لا يهتم بأمور المسلمين فليس منهم ، ومن سمع رجلا ينادي يا للمسلمين فلم يجبه فليس بمسلم.

الكافي : 2 / 164 / 5 .

الإسلام ( م )

51- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الإسلام يسبك الرجال كما يسبك النار خبث الحديد والذهب والفضة.

كنز العمال : 311 .

52- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن لكم علما فاهتدوا بعلمكم ، وإن للإسلام غاية فانتهوا إلى غايته.

نهج البلاغة : الخطبة 176 .

53- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ملاك الإسلام صدق اللسان.

غرر الحكم : 9727 .