النبي وأهل بيته » أحادیث موضوعية »

الإمام علي(ع)

1ـ قال الإمام علي (علیه السلام):

(وقَدْ عَلِمْتُمْ مَوْضِعِي مِنْ رَسُولِ اللَّه (ص) – بِالْقَرَابَةِ الْقَرِيبَةِ والْمَنْزِلَةِ الْخَصِيصَةِ – وَضَعَنِي فِي حِجْرِه وأَنَا وَلَدٌ يَضُمُّنِي إِلَى صَدْرِه – ويَكْنُفُنِي فِي فِرَاشِه ويُمِسُّنِي جَسَدَه – ويُشِمُّنِي عَرْفَه – وكَانَ يَمْضَغُ الشَّيْءَ ثُمَّ يُلْقِمُنِيه – ومَا وَجَدَ لِي كَذْبَةً فِي قَوْلٍ ولَا خَطْلَةً فِي فِعْلٍ).

نهج البلاغة، الخطبة 192.

2ـ قال الإمام علي (علیه السلام):

(كانت لي من رسول الله صلى الله عليه وسلم منزلة لم تكن لأحد من الخلائق أني كنت

آتيه كل سحر فاسلم عليه).

مسند أحمد 1/ 85.

3ـ عن أبي سعيد الخدري قال :

(كانت لعلي من رسول الله صلَّى الله عليه وسلم دخلة لم تكن لأحد من الناس).

انساب الاشراف 2/ 98 ح ۲۵

4ـ قال الإمام علي (علیه السلام):

(کنت اذا سألت رسول الله صلی الله علیه وآله أعطاني وإذا سکت ابتداني).

المصنف 6/ 368 ح۳۲۰۶۱

5ـ قال الإمام علي (علیه السلام):

(والله ما نزلت آية إلا وقد علمت فيما نزلت وأين نزلت ، إن ربي وهب لي قلبا عقولا ولسانا سؤلا).

انساب الاشراف 2/ 99 ح27.

6ـ عن بریدة الاسلمي قال:

(كنا إذا سافرنا مع النبي صلى الله عليه وآله كان علي صاحب متاعه يضمه إليه فإذا نزلنا يتعاهد متاعه، فإن رأى شيئا يرمه رمة وإن كانت نعل خصفها).

بحار الانوار 37/ 303.

7ـ عن موسى بن سلمة ، قال :

(سألت جعفر بن عبد الله بن الحسين عن أسطوان علي بن أبي طالب ، فقال : إن هذه المحرس ، كان علي بن أبي طالب يجلس في صفحتها التي تلي القبر ، مما يلي باب رسول الله « صلى الله عليه وآله » ، يحرس النبي « صلى الله عليه وآله ») .

وفاء الوفاء 1/ 448.

8ـ عَنْ أَبِي كَهْمَسٍ قَالَ:

(قُلْتُ لأَبِي عَبْدِ اللَّه ع – عَبْدُ اللَّه بْنُ أَبِي يَعْفُورٍ يُقْرِئُكَ السَّلَامَ قَالَ عَلَيْكَ وعَلَيْه السَّلَامُ إِذَا أَتَيْتَ عَبْدَ اللَّه فَأَقْرِئْه السَّلَامَ وقُلْ لَه إِنَّ جَعْفَرَ بْنَ مُحَمَّدٍ يَقُولُ لَكَ انْظُرْ مَا بَلَغَ بِه عَلِيٌّ ع عِنْدَ رَسُولِ اللَّه ص فَالْزَمْه فَإِنَّ عَلِيّاً ع إِنَّمَا بَلَغَ مَا بَلَغَ بِه عِنْدَ رَسُولِ اللَّه ص بِصِدْقِ الْحَدِيثِ وأَدَاءِ الأَمَانَةِ).

الکافي 2/ 104 ح5.

9ـ قال الامام الصادق (علیه السلام):

(والله ما أكل علي بن أبي طالب عليه السلام من الدنيا حراما قط حتى مضى لسبيله ، وما عرض له أمران قط هما لله رضى إلا أخذ بأشدهما عليه في دينه ، وما نزلت برسول الله صلى الله عليه وآله نازلة إلا دعاه فقدمه ثقة به ، وما أطاق عمل رسول الله من هذه الأمة غيره ، وإن كان ليعمل عمل رجل كأن وجهه بين الجنة والنار ، يرجو ثواب هذه ويخاف عقاب هذه ).

الارشاد 2/ 142.

10- قال الامام علي (علیه السلام):

(َلمْ يَكُنْ لأَحَدٍ فِيَّ مَهْمَزٌ ولَا لِقَائِلٍ فِيَّ مَغْمَزٌ – الذَّلِيلُ عِنْدِي عَزِيزٌ حَتَّى آخُذَ الْحَقَّ لَه – والْقَوِيُّ عِنْدِي ضَعِيفٌ حَتَّى آخُذَ الْحَقَّ مِنْه – رَضِينَا عَنِ اللَّه قَضَاءَه وسَلَّمْنَا لِلَّه أَمْرَه).

نهج البلاغة،الخطب:۳۷.

11ـ قال الإمام علي (علیه السلام):

(أَمَا واللَّه إِنْ كُنْتُ لَفِي سَاقَتِهَا – حَتَّى تَوَلَّتْ بِحَذَافِيرِهَا مَا عَجَزْتُ ولَا جَبُنْتُ – وإِنَّ مَسِيرِي هَذَا لِمِثْلِهَا – فَلأَنْقُبَنَّ الْبَاطِلَ حَتَّى يَخْرُجَ الْحَقُّ مِنْ جَنْبِه -توبيخ الخارجين عليه مَا لِي ولِقُرَيْشٍ – واللَّه لَقَدْ قَاتَلْتُهُمْ كَافِرِينَ – ولأُقَاتِلَنَّهُمْ مَفْتُونِينَ – وإِنِّي لَصَاحِبُهُمْ بِالأَمْسِ كَمَا أَنَا صَاحِبُهُمُ الْيَوْمَ).

نهج البلاغة، الخطب:۳۳.

12ـ قالت فاطمة (علیها السلام):

(ما الذي نقموا من أبي الحسن عليه السلام ؟ ! نقموا والله منه نكير سيفه ، وقلة مبالاته لحتفه ، وشدة وطأته ، ونكال وقعته ، وتنمره في ذات الله).

الاحتجاج 1/ 148.

13- قال الإمام علي (علیه السلام):

(ألا و إنّ الشّيطان قد جمع حزبه ، و استجلب خيله و رجله ، و إنّ معي لبصيرتي : ما لبّست على نفسي ، و لا لبّس عليّ).

نهج البلاغة، الخطب:۱۰.

14- قال الإمام علي (علیه السلام):

(لما عوتب على التسوية في العطاءأَتَأْمُرُونِّي أَنْ أَطْلُبَ النَّصْرَ بِالْجَوْرِ – فِيمَنْ وُلِّيتُ عَلَيْه – واللَّه لَا أَطُورُ بِه مَا سَمَرَ سَمِيرٌ – ومَا أَمَّ نَجْمٌ فِي السَّمَاءِ نَجْماً – لَوْ كَانَ الْمَالُ لِي لَسَوَّيْتُ بَيْنَهُمْ – فَكَيْفَ وإِنَّمَا الْمَالُ مَالُ اللَّه).

نهج البلاغة، الخطب:126.

15- قال الإمام علي (علیه السلام):

(ومِنَ الْعَجَبِ بَعْثُهُمْ إِلَيَّ أَنْ أَبْرُزَ لِلطِّعَانِ وأَنْ أَصْبِرَ لِلْجِلَادِ – هَبِلَتْهُمُ الْهَبُولُ – لَقَدْ كُنْتُ ومَا أُهَدَّدُ بِالْحَرْبِ ولَا أُرْهَبُ بِالضَّرْبِ – وإِنِّي لَعَلَى يَقِينٍ مِنْ رَبِّي وغَيْرِ شُبْهَةٍ مِنْ دِينِي).

نهج البلاغة، الخطب:۲۲.

16ـ كان الإمام علي (علیه السلام):

(وعرفوا قتلاه نهارا بضرباته التي كانت على وتيرة واحدة إن ضرب طولا قد وإن ضرب عرضا قط وكانت كأنها مكواة).

ارشاد القلوب 2/ 248.

وفي روایة:

(كانت لعلي ضربتان إذا تطاول قد وإذا تقاصر قط ، وقالوا : كانت ضرباته أبكار إذا اعتلى قد وإذا اعترض قط).

المناقب 1/ 355.

17- قال رسول الله (صلی الله علیه و آله):

(يا علي إن الله جعلك تحب المساكين وترضى بهم أتباعا ويرضون بك إماما).

کشف الیقین:295.

18- قال الامام علي (علیه السلام):

)ايُّهَا النَّاسُ إِنِّي واللَّه مَا أَحُثُّكُمْ عَلَى طَاعَةٍ – إِلَّا وأَسْبِقُكُمْ إِلَيْهَا – ولَا أَنْهَاكُمْ عَنْ مَعْصِيَةٍ إِلَّا وأَتَنَاهَى قَبْلَكُمْ عَنْهَا(.

نهج البلاغة، الخطب: 250

19ـ قال معاوية بن أبي سفيان لضرار بن ضمرة :

(صف لي عليا ، قال : أو تعفيني ؟ قال : لا أعفيك ، قال : اما إذ لا بد فإنه والله كان بعيد المدى ، شديد القوى ، يقول فصلا ، ويحكم عدلا ، ينفجر العلم من جوانبه ، وتنطق الحكمة من نواحيه ، يستوحش من الدنيا وزهرتها ، ويستأنس بالليل وظلمته .

كان والله غزير الدمعة ، طويل الفكرة ، يقلب كفيه ، ويخاطب نفسه ، يعجبه من اللباس ما خشن ، ومن الطعام ما جشب ، كان والله فنيا كأحدنا ، يجيبنا إذا سألناه ، ويبتدئنا إذا اتيناه ، ويأتينا إذا دعوناه ، ونحن والله مع تقريبه لنا وقربه منا لا نكلمه هيبة).

حلية الأولياء 2/ 213.

20- قال زاذان:

(انه كان ( ع ) يمشي في الأسواق وحده وهو ذاك يرشد الضال ويعين الضعيف ويمر بالبياع والبقال فيفتح عليه القرآن ويقرأ:تلک الدار الاخره نجعلها للذین لا یریدون علوا فی الارض و لا فسادا و العاقبه للمتقین).

المناقب .1/ 372

21- قال الإمام علي (علیه السلام):

(والله لو أعطيت الأقاليم السبعة بما تحت أفلاكها على أن أعصي الله في نملة أسلبها جلب شعيرة  مافعلت وإن دنياكم عندي لاهون من ورقة في فم جرادة تقضمها ما لعلي ولنعيم يفنى ولذة لا تبقى).

نهج البلاغة، الخطب 2/ 218.

22- قال الامام علي (علیه السلام):

(َالَا وإِنَّ إِمَامَكُمْ قَدِ اكْتَفَى مِنْ دُنْيَاه بِطِمْرَيْه – ومِنْ طُعْمِه بِقُرْصَيْه – أَلَا وإِنَّكُمْ لَا تَقْدِرُونَ عَلَى ذَلِكَ – ولَكِنْ أَعِينُونِي بِوَرَعٍ واجْتِهَادٍ وعِفَّةٍ وسَدَادٍ – فَوَاللَّه مَا كَنَزْتُ مِنْ دُنْيَاكُمْ تِبْراً – ولَا ادَّخَرْتُ مِنْ غَنَائِمِهَا وَفْراً – ولَا أَعْدَدْتُ لِبَالِي ثَوْبِي طِمْراً – ولَا حُزْتُ مِنْ أَرْضِهَا شِبْراً).

نهج البلاغة، الکتب:۴۵.

23- قال الإمام علي (علیه السلام):

(هَيْهَاتَ أَنْ يَغْلِبَنِي هَوَايَ – ويَقُودَنِي جَشَعِي إِلَى تَخَيُّرِ الأَطْعِمَةِ – ولَعَلَّ بِالْحِجَازِ أَوْ الْيَمَامَةِ مَنْ لَا طَمَعَ لَه فِي الْقُرْصِ – ولَا عَهْدَ لَه بِالشِّبَعِ – أَوْ أَبِيتَ مِبْطَاناً وحَوْلِي بُطُونٌ غَرْثَى – وأَكْبَادٌ حَرَّى).

نهج البلاغة، الکتب:۴۵.

24- سمعت الإمام الصادق (علیه السلام) یقول:

(كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ (ع) أَشْبَه النَّاسِ طِعْمَةً بِرَسُولِ اللَّه ص كَانَ يَأْكُلُ الْخُبْزَ والْخَلَّ والزَّيْتَ ويُطْعِمُ النَّاسَ الْخُبْزَ واللَّحْمَ).

الکافی 6/ 328.

25- قال ابو عبد الله (علیه السلام):

(يَا حَنَانُ أمَا عَلِمْتَ أَنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ع لَمْ يُؤْتَ بِطَبَقٍ إِلَّا وعَلَيْه بَقْلٌ قُلْتُ ولِمَ جُعِلْتُ فِدَاكَ فَقَالَ لأَنَّ قُلُوبَ الْمُؤْمِنِينَ خَضِرَةٌ وهِيَ تَحِنُّ إِلَى أَشْكَالِهَا).

الکافی 6/ 362.

26- قال الامام الصادق (علیه السلام):

(كَانَ أَمِيرُ الْمُؤْمِنِينَ صَلَوَاتُ اللَّه عَلَيْه يَضْرِبُ بِالْمَرِّويَسْتَخْرِجُ الأَرَضِينَ).

الکافی 5/ 74.

27- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

(إِنَّ أَمِيرَ الْمُؤْمِنِينَ ع كَانَ يَخْرُجُ ومَعَه أَحْمَالُ النَّوَى فَيُقَالُ لَه يَا أَبَا الْحَسَنِ مَا هَذَا مَعَكَ فَيَقُولُ نَخْلٌ إِنْ شَاءَ اللَّه فَيَغْرِسُه فَلَمْ يُغَادَرْ مِنْه وَاحِدَةٌ).

الکافی 5/ 75.

28- قال الإمام علي (علیه السلام):

(واللَّه لَقَدْ رَقَّعْتُ مِدْرَعَتِي هَذِه حَتَّى اسْتَحْيَيْتُ مِنْ رَاقِعِهَا – ولَقَدْ قَالَ لِي قَائِلٌ أَلَا تَنْبِذُهَا عَنْكَ – فَقُلْتُ اغْرُبْ عَنِّي فَعِنْدَ الصَّبَاحِ يَحْمَدُ الْقَوْمُ السُّرَى).

نهج البلاغة، الخطب:160.

29- قال الامام الصادق (علیه السلام):

(عَنْ عَلِيٍّ (ع) أَنَّه كَانَ يَمْشِي فِي نَعْلٍ وَاحِدَةٍ ويُصْلِحُ الأُخْرَى لَا يَرَى بِذَلِكَ بَأْساً).

الکافی 6/ 468.

30- عن علي (علیه السلام):

(أنه كان إذا مر بالقبور قال : ” السلام عليكم ، يا أهل الدار ، فإنا بكم لاحقون ” ثلاث مرات).

دعائم الاسلام 1/ 239.

31- قال رسول الله (صلی الله علیه و آله):

(من أراد أن ينظر إلى آدم في علمه وإلى نوح في تقواه وإلى إبراهيم في حلمه وإلى موسى في هيبته وإلى عيسى في عبادته فلينظر إلى علي بن أبي طالب عليه السلام).

ارشاد القلوب 2/ 217.

32- (قيل كان كأنما كسر ثم جبر لا يغير شيبه خفيف المشي ضحوك السن).

اسد الغابة 4/ 39.

33- قال الامام الصادق (علیه السلام):

(ان علیا علیه السلام کان اذا اصبح یقول: رحبا بكما من ملكين حفيظين كريمين املي عليكما ما تحبان إن شاء الله ،فلا يزال في التسبيح والتهليل حتى تطلع الشمس وكذلك بعد العصر حتى تغرب الشمس).

بحار الانوار 83/ 267.

34- في تفسیر القشیری:

(انه کان علیه السلام إذا حضر وقت الصلاة تلون وتزلزل فقيل له مالك ! فيقول : جاء وقت أمانة عرضها الله تعالى على السماوات والأرض والجبال فأبين ان يحملنها وحملها الانسان).

المناقب 1/ 389.

35- قال الامام الصادق (علیه السلام):

(كان أمير المؤمنين إذا توضأ لم يدع أحدا يصب عليه الماء ، قال : لا أحب أشرك في صلاتي أحدا).

علل الشرایع 1/ 279.

36- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

(كان لأمير المؤمنين ( علیه السلام ) خرقة ، يمسح بها وجهه إذا توضأ للصلاة ، يعلقها على وتد ولا-يمسها غيره).

المحاسن 2/ 429.

37- قال الامام الصادق (علیه السلام):

(كان علي ( علیه السلام ) قد جعل بيتا في داره ليس بالصغير ولا بالكبير لصلوته ، وكان إذا

كان الليل ذهب معه بصبي ليبيت معه فيصلى فيه).

المحاسن 2/ 612.

38- قال عبد خیر:

(كان لعلي عليه السلام أربعة خواتيم يتختم بها : ياقوت لنبله ، وفيروزج لنصرته ، والحديد الصيني لقوته ، وعقيق لحرزه . وكان نقش الياقوت ” لا إله إلا الله الملك الحق المبين ” ونقش الفيروزج ” الله الملك الحق ” ونقش الحديد الصيني ” العزة لله جميعا ” ونقش العقيق ثلاثة أسطر ” ما شاء الله ، لا قوة إلا بالله ، أستغفر الله “).

الخصال 199.

39- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

(كَانَ عَلِيٌّ ع إِذَا هَالَه شَيْءٌ فَزِعَ إِلَى الصَّلَاةِ ثُمَّ تَلَا هَذِه الآيَةَ : واسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ والصَّلاةِ).

الکافي 3/ 480.

40- قال الإمام الصادق (علیه السلام):

(إِنَّ عَلِيّاً ع فِي آخِرِ عُمُرِه كَانَ يُصَلِّي فِي كُلِّ يَوْمٍ ولَيْلَةٍ أَلْفَ رَكْعَةٍ).

الکافي  4/ 154.

41- قال ابن عباس:

كان علي يتبع في جميع امره مرضاة الله تعالى ورسوله فلذلك سمي المرتضى).

المناقب 2/ 305.