الاختلافات-بين-تربية-اﻷولاد-والبنات

الاختلافات بين تربية اﻷولاد والبنات

 هل لدیكِ صبي ام صبّیه !! ..طیب أي منهما أسهل عندكي في التربيه؟

تعرفي في المقالة التاليه على اختلافات حقيقية أثبتت بواسطة الخبراء والباحثين فى التربية.

الرضاعة:

هل تعلمي أنَّ لبن اﻷم يختلف في تكوينه في جميع الثدييات اعتماداً على جنس المولود!.. وهذا ما أكتشفه الباحثون في جامعة ميتشغان وبعض المعاهد اﻷخرى.

يقول د. أنتوني ريو هو خبير فى تربية اﻷطفال منذ أكثر من ٢۰ عاماً:

إنه هناك ثلاثة محاور رئيسية فى الاختلاف بين الأولاد والبنات وهى..

١ – التواصل بالعيون:

يقول منذ الولادة.. الذكور لا ينظرون فى الوجوه بقدر ما تنظر الإناث وتدقق فى الوجوه والملامح.

٢ – الاستماع:

لا يستمع الذكور بنفس الاهتمام التى تقوم به الإناث، لذلك ومن المتعارف عليه أن الإناث يتحدثون مبكراً عن الذكور.

٣ – الحركة:

يعتبر الذكور أكثر حركة من الإناث، فهم فى العموم مستكشفين لما حولهم أكثر من الإناث.

صفات عامة تميز كلا من الجنسين:

هناك صفات يذكر الخبراء أنها تميز كل جنس على حدة، تابعيها واخبرينا إذا كنتِ متفقة معهم أم لا:

الإناث:

١ – التقليد:

البنات يقومون بتقليد ومحاكاة حركات المحيطين بهم، فقد تتفاجأي بحركة أنتِ معتادة فعلها بيديك مثلاً، وتجدي ابنتك تقوم بتقليدها.

٢ – التعامل بالايدي:

البنات تجديهم أسرع فى الأعمال المعتمدة على استخدام اﻷيدي، فهن يستطيعن تجميع ألعابهم بسرعة، وأيضاً استخدام أدوات المائدة قبل الأولاد «الملعقة – الطبق – الشوكة».

٣ – يستمعن جيداً:

أثبتت اﻷبحاث أن البنات يفهموا ويفرقوا بين أصوات الأشخاص حولهم، فتجديهم بنتبهوا لصوت شخص عن شخص آخر، ويقول أحد الخبراء: احضري أحد اﻷلعاب التى تصدر اﻷصوات (شخشيخة) وحركيها وانتظرى من سيلتفت أولاً.

٤ – يتكلمن أولاً:

أثبتت اﻷبحاث أن البنات احتلوا المرتبة اﻷولى فى النطق بأول الكلمات،، وأيضاً هم كثيرى الكلام، سواء كان مفهموم أو غير مفهوم فهن يحبون ترديد الكلمات.

الذكور:

١ – يفضوا اﻷلعاب المتحركة:

وفقاً لاراء علماء النفس بجامعة كامبريدج بإنجلترا أن اﻷطفال الذكور يفضلون وينتبهون أكثر للأشياء المتحركة عن التحدث أو الألعاب الثابتة، فإذا أحضرتِ كرة سوف يستمتعون باللعب بها ﻷنها تتحرك أمامهم.

٢ – عاطفيين أكثر مما تتصورى:

أثبتت الأبحاث أن الأطفال الذكور عاطفيين، فمثلاً لو جلس كعقاب فى ركن العقاب «Punish Corner» يتأثر به أكثر من الإناث، ويجدى نفعاً معه أسرع، ﻷنه يتأثر بغضبك منه، وأيضاً يذكر أحد الخبراء أنكِ لو أحضرت طفل وطفلة فى عمر الستة أشهر، فسوف تجديهم هادئيين فى الشكل، لكن إذا قومتي بقياس ضربات قلبهم سوف تجد أن الذكور ضربات قلبهم أسرع.

٣ – يحبون الزحام!

بمعنى أن الذكور يفضلون النظر فى أكثر من وجه بدلاً من النظر فى وجه شخص واحد فقط، وكمثال.. فالذكور حديثي الولادة يفضلون النظر في هاتفك المحمول عن النظر في وجه فرد واحد.

٤ – أقل خوفاً نسبياً:

تعبير الذكور عن خوفهم من شيء يعد أقل نسبياً عن تعبير البنات عن خوفهم، فبعمل إحصائية تبين أن الآباء اللذين لديهم ذكور فى العمر من ٣ إلى ١٢ شهراً، هم أكثر حظاً من الآباء اللذين لديهم إناث فى نفس العمر، من الخوف من (الأصوات الصاخبة – الزحام..)، وكمثال: عند تعبير اﻷم بوجه غاضب عن رفضها اللعب بلعبة معينة، فالطفل قد يذهب ولا يبالي لتعبير وجهها، أما البنت قد تبطئ من خطواتها تجاه اللعبة.