التوتر في مكان العمل يؤدي إلى البدانة

التوتر في مكان العمل يؤدي إلى البدانة

أظهرت دراسة أمريكية أن التوتر في مكان العمل ونقص النشاط الجسدي يؤديان إلى الإصابة بالبدانة.
وقالت المعدة الرئيسية للدراسة ديانا فيرنانديز من مركز ‘روشيستر’ الطبي في الولايات المتحدة إن هذه الدراسة هي من بين دراسات عدة تربط بين ارتفاع التوتر في مكان العمل وأمراض القلب ومتلازمات الأيض والإحباط والتعب والقلق واكتساب وزن زائد.
واشارت الدراسة إلى أن الالتزام بنظام غذائي غني بالفاكهة والخضار لا يقلل كثيراً من تأثير التوتر المزمن في اكتساب الوزن عند الموظفين غير النشطين.
وشملت الدراسة ۲۷۸۲ موظفا في مؤسسة صناعية ضخمة في نيويورك، وأوضح معدو الدراسة أنها قابلة للتطبيق في أي مكان عمل حيث يقلق الموظفون من احتمال تسريحهم من عملهم أو يعانون من نقص في النظام.
واشارت فيرنانديز إلى أنها سمعت من كثيرين أنهم بعد نهار متعب من الاجتماعات المشحونة بالتوتر والجلوس أمام شاشة الكمبيوتر، كانوا يتطلعون للعودة إلى المنزل وتناول الطعام أمام التلفزيون.
وقد نشرت الدراسة في دورية ‘الطب المهني والبيئي’.