النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام علي »

الشاعر الحسن بن جابر اليمني ينظم في مدح الإمام علي(ع)

خير إمام مشى على قدم

جلاء همي والبرء من سقمي

ما ضمّ من سؤدد ومن كرم

ثوت به المكرمات عن أمم

بوركت من تربة ومن رمم

الفضل فتيهي ما شئت واحتكمي

عن البرايا وفارج الغمم

لم يتأخر عنها ولم يخم

بين قتيل وبين منهزم

وأعين المشركين لم تنم

ما دّبروا من عظيم كيدهم

إن هام شوقاً إليك لم يلم

أنت عياذي وأنت معتصمي

لا أنت لم يستقم ولم يقم

مثلك في العالمين كلّهم

مثلك في العالمين كلّهم

بلغتها قبل مبلغ الحلم

ومن خلال غرّ ومن شيم

كالبدر يجلو حنادس الظلم

وهي لعمري نارٌ على علم

قتلت منهم في الله كلّ كمي

خير عزيز وخير منتقم

نفسي فداء الغريّ إن به

نفسي فداء الغريّ إن به

نفسي فداء الغريّ من بلد

نفسي فدى من ثوى به فلقد

يا تربة قد حوت له رمما

ليس سوى طيبة تفوقك في

ففيك كشاف كل نازلة

ومن إذا الحرب أضرمت لهباً

قطب رحاها إذا الكماة بها

من نام في مرقد النبيّ دجىً

فداه بالنفس لم يخف أبداً

يا سيّد الأوصياء دعوة من

أنت ملاذي في كلذ نائبة

بك استقام الهدى وقام ولو

وسابق العالمين أنت فمن

ونفس خير الأنام أنت فمن

كم رتبة في الفخار سامية

فيكف يخفى ما فيك من كرم

وخالفوا النص فيك وهو سنىً

وسروا من علاك ما علموا

راموا انتقاماً بالثار منك كما

فحين لا ناصرٌ لجأت إلى