النبي وأهل بيته » أحادیث موضوعية »

الخشوع

1- قال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) – في الدعاء – :

وأعوذ بك من نفس لا تقنع ومن بطن لا يشبع ، ومن قلب لا يخشع .

إقبال الأعمال : 76 .

2- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إن أول شئ يرفع من هذه الأمة الأمانة والخشوع حتى لا تكاد ترى خاشعا .

مكارم الأخلاق : 2 / 368 / 2661 .

3- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

لا إيمان إلا بعمل ، ولا عمل إلا بيقين ، ولا يقين إلا بالخشوع .

البحار : 78 / 282 / 1 .

4- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

نعم عون الدعاء الخشوع .

غرر الحكم : 9945 .

5- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

اعلم أن الإعجاب ضد الصواب وآفة الألباب ، فإذا أنت هديت لقصدك فكن أخشع ما تكون لربك .

البحار : 77 / 222 / 2 .

6- ” في حديث المعراج ” :

ما عرفني عبد وخشع لي إلا خشع له كل شئ .

إرشاد القلوب : 203 .

صفات الخاشعين

7- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

أما علامة الخاشع فأربعة : مراقبة الله في السر والعلانية ، وركوب الجميل ، والتفكر ليوم القيامة ، والمناجاة لله .

تحف العقول : 20 .

8- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) – في جواب السؤال عن الخشوع – :

التواضع في الصلاة ، وأن يقبل العبد بقلبه كله على ربه عز وجل .

مستدرك الوسائل : 1 / 98 / 84 .

9- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من خشع قلبه خشعت جوارحه ( 1 ) .

غرر الحكم : 8172  .

10- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ليخشع لله سبحانه قلبك ، فمن خشع قلبه خشعت جميع جوارحه .

غرر الحكم : 7369 .

الخشوع زينة الأولياء

11- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

أوحى الله تعالى إلى عيسى بن مريم ( عليه السلام ) : يا عيسى ، هب لي من عينيك الدموع ، ومن قلبك الخشوع ، واكحل عينيك بميل الحزن إذا ضحك البطالون ، وقم على قبور الأموات ، فنادهم بالصوت الرفيع لعلك تأخذ موعظتك منهم ، وقل إني لاحق بهم في اللاحقين .

أمالي المفيد : 236 / 7 .

تخشع النفاق

12- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

 إياكم وتخشع النفاق ، وهو أن يرى الجسد خاشعا والقلب ليس بخاشع .

البحار : 77 / 164 / 188 .

13- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

تعوذوا بالله من خشوع النفاق ، خشوع البدن ونفاق القلب .

كنز العمال : 20089 .

14- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من زاد خشوع الجسد على ما في القلب فهو خشوع نفاق ( 11 ) .

مستدرك الوسائل : 1 / 106 / 104 .