الخيانة-الزوجية-وأسبابها-النفسية

الخيانة الزوجية وأسبابها النفسية

ان اهم شي في الاسره ان يعيش الزوج والزوجه حياة امنه مطمئنة يسودها الحب والثقة  والتفاهم فيما بينهم في كل مجالات الحياة  حلوها ومرها يسرها وعسرها غنها وفقرها صحتها وسقمها لا ان تكون الحياة الزوجية مجرد ظرف ما كان وارتحل بل الحياة الزوجية امر مقدس لكل للرجل والمراه الحدود المنوطة لهما ايجابيا وسلبيا الرجل مسوؤل عن النفقة والصرف على عياله وحمايتهم والمراه مسوؤله كما في الحديث في بيتها كلكم رع وكلكم مسوؤل عن رعيته الامام  راع وهو مسوؤل عن رعيته والرجل راع وهو مسوؤل عن زوجته والمراه  راعيه وهي مسوؤله عن بيت زوجها من مسوؤلية الزوجة الصالحة ان تحافظ على بيت زوجها على اموال زوجها عن اسرار زوجها عن فراش زوجها والا اختلط الحابل بالنبل واصبحت الحياة غابة حيوانات وحتى بعض الحيوانات عندها نوع من حفاظ نسلها والي يخرج من غير المالوف  يكون غريبا حتى عند الحيوانات رغم غير المكلفه فكيف بالانسان العاقل الذي وهبه الله نور العقل والفطرة السليمة التي هي اساس التعامل  نحن حديثنا عن المراة وخيانتها هل تختلف عن خيانة الرجل هناك فرق كبير بين خيانة المراة وخيانة الرجل وترتب الاثار عليها

اولا: ان الرجل اذا خان زوجتة لم يرضا لزوجته لتخوون بعض الاحيان

ثانيا: الرجل اذا خان زوجته مثلا تزوج على واحده  غيرها لاتعتبر خيانه وانما امور ترجع للشخص نفسه اخلاقيا ولاشرعيا  اما خيانة المراة للزوج خيانة شرعية يترتب عليها حكم شرعي اذا كانت محصنة ترجم واذا بكر تعزر للفاعل والمفعول للزاني والزانيا على سواء اما الاسباب التي تؤدي بالزوجة الخيانة تختلف من زوجة لاخرى ولظرف لاخر اما

1- بفسق الزوج وارغامها بالفسق

2-عدم التلائم بين الزوجين بالاراء والافكار

3- الزواج القهري او الغصبي

4- صدمات نفسية  من خلال تعاملها مع جوانب الحياة

5- التفاوت  في الرغبة الجنسية فيما بينهما

6- الثقافة والانفتاح مقابل التحجر والشده

7- الادمان بالمخدرات والكحول يفقدها ان تسيطر على عقلها وعواطفها

8- الغيرة والحسد من اقرانها مثلا  ان تتمنى ان يتزوجها الانسان الغني والمترف والوسيم

9- الفقر والعوز

10- فقد الحنان من زوجها وعدم مرعاتها بصورة صحيحة

11- الادمان على الافلام والمسلسلات التلفزيونية والسينمائية المنحلة ومافيها من خيانة للزوج وكيفة التحيل والتخلص منها

12- الامبالات والامن وعدم الخوف من الله والعقاب

13- صديقات السوء وسرد القصص  المغرية والكاذبة من قبل صديقاتها : هناك  عدة اسباب نكتفي بجانب منها وكل هذه الامور لاتغني عنها ولاتعطيها العذر الا بحالة قد طرئ عليها الجنون او شاكله

الرجال أيضا يخونون، ولكن في وعينا وثقافتنا فإن خيانة الرجل أخف من خيانة المرأة بكثير، ودأب الناس على رصد هذا بوصفه تضييقا على المرأة، ولا يلتفت أحد إلى أنه يتضمن نوعا من التقديس والمبالغة في الاحترام لها، وكأنها ينبغي أن تكون أقرب إلى الله وغلة الملائكية والطهر والقداسة .

المرأة المثالية في وجداننا العام هي فاطمة الزهراء سيدة العفاف والشرف وابتها زينب عليهما السلام وامهما خديجة الكبرى المضحية بنفسها واموالها و مريم ابنة عمران رموز فوق الشبهات نحن كرجال نعتقد أو نتمنى أو نرغب في الاقتران بزوجة تقتدي بمثل هؤلاء النسوة المعصومات قطعا عن الخطا

ولكن   حيث أن المرأة بصورة عامة إنسان يصيب ويخطئ يسمو ويسقط، يستقيم وينحرف فإنها أيضا تخون وتختلف الخيانة  منها 100\100 ومنها النصف ومنها اقل حسب نوع الجريمة

وان الخائنة لديها أسبابها ومنطقها، وأنها ليست بريئة كما تحاول أن تدعي، كما أنها ليست دائما بالشر الذي نتداوله، فهي غالبا مجرمة وضحية في الوقت ذاته، هي تتقمص أو تحاول إبراز نفسها كضحية للزوج والظروف والآخرين هروبا من المسئولية عن الخطأ، ونحن نحاول إلصاق كل النقائص بها بوصفها شيطانة  وكلها شر

فإن دخول الزوجة في علاقة مع غير زوجها قد يعكس احتياجا نفسيا غير مشبع، أو شعورا مزمنا بالتهديد وعدم الثقة بالنفس، أو عدم الأمان مع الزوج، وقد يكون جزءا من أزمة منتصف العمر، أو هروبا من إحباطات خاصة أو عامة أو بحثا عن مغامرة لتجديد الملل أو الضجة من روتين الحياة، أو انتقاما من الزوج على طريقة  اوخرى ان يبعد زوجته عنه باي طريقة او يكثر السفر في سبيل يحصل على امراة جميلة يقضي معاها طورا من الوقت

والملفت أن الزوج يتعامل مع خيانة زوجته فورا بوصفها عارا شخصيا لأن الثقافة السائدة تلقي عليه باللوم والمسئولية، فهو بالتأكيد مقصر كما أنها مجرمة والزوجة تستفيد من هذه الثقافة السائدة، ولكن أيضا ممكن أن تكون الخيانة جزءا من خلل نفسي أكبر كما في حالات اضطراب الشخصية، أو حالات الهوس البظري، ومؤخرا فإن التجارب على الجينات تسعى إلى إثبات أسباب تشريحية في أنسجة الأعصاب ومقادير الهرمونات واضطرابها، كما سننشر في العدد القادم بمشيئة الله.

هل زادت معدلات الخيانة الزوجية عن ذي قبل ومع الاسف تكثر الخيانة في مجتمع اسلامي  مقيد بالقوانين والاعراف الصارمة

ليست لدينا معلومات طبعا ولا إحصاءات ولا أبحاث، فالمراكز المتخصصة والأقسام الجامعية، والمجالس القومية، وحتى المواد الإعلامية تتغافل عن مثل هذه المسائل، أو تعالجها بخفة وسطحية وإثارة، ويمكنكم التفكير أيضا في الأسباب الاجتماعية للخيانة الزوجية حين تكون البيئة المحيطة ضاغطة ومواتية وأحيانا متواطئة

أستطيع الجزم بأن صور الخيانة أصبحت أكثر تنوعا، وهذا مفهوم بالمنطق نتيجة شكل الحياة المعاصرة ومكوناتها ومستجداتها وبخاصة أدوات الاتصال والمعلوماتية، حتى صارت لدينا خيانة إليكترونية بالمحمول والنت والصوت والصورة للكاميرا الديجيتال .

الانترنيت والمحادثات الكارثة الكبرى فانصح اخواتي المتزوجات والغير النتزوجات ان لايفرطن بالمحادثة مع الاخرين الغرباء التي لاتربطهم بينهم لاعرفا ولاشرعا اي رابطة لانه والله هي الهاوية مهما كان الرجل ولو مرجع او راهب او قسيس مادام الشيطان يتربص لهن في المرصاد واكبر سهم اخواني وانفذ للقلب ايها الرجال سهم المراة ويجب ان انصح اخواتي من اماكن الاختلاط بما تستطيع لانه الامر معدي ويتسرب بسرعة كبيرة يجب ان نستفيد من الحجاب الداخلي والخارجي معا دخل رجل بصير على بيت النبي صل الله عليه واله فعمدت الزهراء فلبست حجابها وهي تعلم بانه ضرير قال لها رسول الله يا ابنتي انه ضرير قالت نعم يا ابتاه ان لميكن يراني فاني اراه   عظيم هذا القول لانه يعطي للمراة الشجاعة والتحدي  مادام هناك نفس تشم رائحة نفس يجب  تحرزها او قول الزهراء العفيفه: ان حجاب المراة ان لاترى الرجال ولا الرجال يرونها : طبعا الا هناك استثناءات تتطلب حضور المراة في التعليم والتمريض لانها امور انسانية ولكن بحسبها

مولاتنا زينب كانت بالكوفه اربع سنوات لم يرى خيالها نظرا لشخصها ولكن من دواهي المحن والبلايا والرزايا والمصائب تحضر مجالس يزيد الذي كان يهتك بالنساء حكم ثلاث سنوات السنة التي اباح المدينة مابقت الا منشذ وندر محافظة على عفتها وشرفها بالغصب والقوه والتعذيب حتى كان لايضمن الولي على ابنته العذرية والبكارة وان الله لبمرصاد ومادام الله عزه وجل جعل لكل نفس حافظ يحفظها ندعو من الله الستر والامان لعوائلنا وعوائل المسلمين لتسود  العفة والشرف جميع نساء المسلمين

الکاتب: الشيخ ستار الحميد العبادي