%d8%a7%d9%84%d8%af%d9%86%db%8c%d8%a72

الدنيا(2)

ذم الدنيا من دون علم

37- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من قال : قبح الله الدنيا قالت الدنيا : قبح الله أعصانا للرب.

البحار : 77 / 171 / 7 .

38- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

لا تسبوا الدنيا فنعمت مطية المؤمن ، فعليها يبلغ الخير وبها ينجو من الشر ، إنه إذا قال العبد : لعن الله الدنيا قالت الدنيا : لعن الله أعصانا لربه.

البحار : 77 / 178 / 10 .

39- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أيها الذام للدنيا المغتر بغرورها المنخدع بأباطيلها ، أتغتر بالدنيا ثم تذمها ؟ ! أنت المتجرم عليها أم هي المتجرمة عليك ؟ ! متى استهوتك أم متى غرتك ؟ . . . إن الدنيا دار صدق لمن صدقها ، ودار عافية لمن فهم عنها ، ودار غنى لمن تزود منها.

نهج البلاغة : الحكمة 131 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 18 / 325 .

40- قال الإمام الهادي ( عليه السلام ) :

الدنيا سوق ، ربح فيها قوم وخسر آخرون.

البحار : 78 / 366 / 1 .

التبصر في الدنيا

41- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إنما الدنيا منتهى بصر الأعمى ، لا يبصر مما وراءها شيئا ، والبصير ينفذها بصره ويعلم أن الدار وراءها ، فالبصير منها شاخص ، والأعمى إليها شاخص ، والبصير منها متزود ، والأعمى لها متزود.

نهج البلاغة : الخطبة 133 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 8 / 275 .

42- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من أبصر بها بصرته ، ومن أبصر إليها أعمته.

نهج البلاغة : الخطبة 82 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 6 / 238 .

خصائص الدنيا المذمومة

43- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الدنيا حلم والاغترار بها ندم.

غرر الحكم : 1384.

44- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الدنيا سوق الخسران.

غرر الحكم : 396.

45- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الدنيا مصرع العقول.

غرر الحكم : 921.

46- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الدنيا ضحكة مستعبر.

غرر الحكم : 403 .

47- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الدنيا مطلقة الأكياس.

غرر الحكم : 441.

48- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الدنيا سم آكله من لا يعرفه.

غرر الحكم : 1411.

49- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الدنيا معدن الشر ومحل الغرور.

غرر الحكم : 1473.

50- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الدنيا لا تصفوا لشارب ولا تفي لصاحب.

غرر الحكم : 1721.

51- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الدنيا منية الأشقياء.

غرر الحكم : 694.

52- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

العاجلة منية الأرجاس.

غرر الحكم : 442.

حب الدنيا رأس كل خطيئة

35- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

حب الدنيا رأس الفتن وأصل المحن.

غرر الحكم : 4870.

54- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إنك لن تلقى الله سبحانه بعمل أضر عليك من حب الدنيا.

غرر الحكم : 3818 .

55- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

إن أول ما عصي الله به ست : حب الدنيا ، وحب الرئاسة ، وحب الطعام ، وحب النساء ، وحب النوم ، وحب الراحة.

البحار : 73 / 60 / 29 .

ثمرات حب الدنيا

59- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

فارفض الدنيا ، فإن حب الدنيا يعمي ويهم ويبكم ويذل الرقاب.

الكافي : 2 / 136 / 23 .

60- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

حب الدنيا يفسد العقل ، ويهم القلب عن سماع الحكمة ، ويوجب أليم العقاب.

غرر الحكم : 4878 .

61- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من لهج قلبه بحب الدنيا التاط قلبه منها بثلاث : هم لا يغبه ، وحرص لا يتركه ، وأمل لا يدركه.

نهج البلاغة : الحكمة 228 ، شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 19 / 52 .

62- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

من تعلق قلبه بالدنيا تعلق قلبه بثلاث خصال : هم لا يفنى ، وأمل لا يدرك ، ورجاء لا ينال.

الكافي : 2 / 320 / 17 .

63- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إنه ما سكن حب الدنيا قلب عبد إلا التاط فيها بثلاث : شغل لا ينفد عناؤه ، وفقر لا يدرك غناه ، وأمل لا ينال منتهاه.

البحار : 77 / 188 / 38 .

64- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إنكم إن رغبتم في الدنيا أفنيتم أعماركم فيما لا تبقون له ولا يبقى لكم.

غرر الحكم : 3848 .

65- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من كانت الدنيا همته اشتدت حسرته عند فراقها.

البحار : 71 / 181 / 34 .

66- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

من كثر اشتباكه بالدنيا كان أشد لحسرته عند فراقها.

الكافي : 2 / 320 / 16 .

67- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

فمن أحبها أورثته الكبر ، ومن استحسنها أورثته الحرص ، ومن طلبها أورثته الطمع ، ومن مدحها ألبسته الريا ، ومن أرادها مكنته من العجب ، ومن اطمأن إليها أركبته الغفلة.

مصباح الشريعة : 197 باب 32 .

الدنيا من وجهة نظر الإمام علي ( عليه السلام )

68- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

والله ما دنياكم عندي إلا كسفر على منهل حلوا إذ صاح بهم سائقهم فارتحلوا ، ولا

لذاذتها في عيني إلا كحميم أشربه غساقا ، وعلقم أتجرعه زعاقا ، وسم أفعى أسقاه

دهاقا ، وقلادة من نار أوهقها خناقا . ولقد رقعت مدرعتي هذه حتى استحييت من

راقعها ، وقال لي : اقذف بها قذف الآتن ، لا يرتضيها ليرقعها ، فقلت له : اغرب عني. فعند الصباح يحمد القوم السرى ، وتنجلي عنا علالات ( غلالات ) الكرى.

أمالي الصدوق : 496 / 7 .

69- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لدنياكم أهون عندي من ورقة [ في ] في جرادة تقضمها ، وأقذر عندي من عراقة خنزير يقذف بها أجذمها ، وأمر على فؤادي من حنظلة يلوكها ذو سقم فيبشمها . . . ما لعلي ونعيم يفنى ، ولذة تنحتها المعاصي ؟ ! سألقى وشيعتي ربنا بعيون ساهرة وبطون خماس ” ليمحص الله الذين آمنوا ويمحق الكافرين “.

البحار : 40 / 348 / 29 .

70- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من كرمت نفسه صغرت الدنيا في عينه.

غرر الحكم : 9130 .

71- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إليك عني يا دنيا ، فحبلك على غاربك ، قد انسللت من مخالبك ، وأفلت من حبائلك ، واجتنبت الذهاب في مداحضك . . . هيهات من وطئ دحضك زلق ، ومن ركب لججك غرق ، ومن أزور عن حبائلك وفق ، والسالم منك لا يبالي إن ضاق به مناخه ، والدنيا عنده كيوم حان انسلاخه ، اعزبي عني ، فوالله لا أذل لك فتستذليني ولا أسلس لك فتقوديني.

نهج البلاغة : الخطبة 128 والكتاب 45 .