الذنب1

الذنب (1)

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ألا وإن الخطايا خيل شمس حمل عليها أهلها وخلعت لجمها فتقحمت بهم في النار.

البحار : 78 / 3 / 51 .

2- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الذنوب الداء ، والدواء الاستغفار ، والشفاء أن لا تعود.

غرر الحكم : 1890 .

3- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

احذر سكر الخطيئة ، فإن للخطيئة سكرا كسكر الشراب ، بل هي أشد سكرا منه ، يقول الله تعالى : * ( صم بكم عمي فهم لا يرجعون ) *.

البحار : 77 / 102 / 1 .

4- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

يا أيها الإنسان ، ما جرأك على ذنبك ، وما غرك بربك ، وما أنسك بهلكة نفسك ! !.

نهج البلاغة : الخطبة 223.

5- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

ما ظفر من ظفر بالإثم ، والغالب بالشر مغلوب.

نهج البلاغة : والحكمة 327 .

6- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إياك أن تدع طاعة الله وتقصد معصيته شفقة على أهلك ، لأن الله تعالى يقول : * ( يا أيها الناس اتقوا ربكم واخشوا يوما لا يجزي والد عن ولده ولا مولود هو جاز عن والده شيئا ) *.

مكارم الأخلاق : 2 / 349 / 2660 .

الاحتماء من الذنب

7- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

عجبت لأقوام يحتمون الطعام مخافة الأذى كيف لا يحتمون الذنوب مخافة النار !.

تحف العقول : 204 .

8- قال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) :

عجبت لمن يحتمي عن الطعام لمضرته ولا يحتمي من الذنب لمعرته !.

البحار : 78 / 159 / 10.

9- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

عجبا لمن يحتمي من الطعام مخافة الداء كيف لا يحتمي من الذنوب مخافة النار !.

البحار : 62 / 269 / 60.

العاقل لا يذنب

10- قال الإمام الكاظم ( عليه السلام ) :

إن العقلاء تركوا فضول الدنيا فكيف الذنوب ! وترك الدنيا من الفضل ، وترك الذنوب من الفرض.

البحار : 78 / 301 / 1 .

11- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من قارف ذنبا فارقه عقل لا يرجع إليه أبدا.

المحجة البيضاء : 8 / 160 .

12- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لو لم يتوعد الله على معصيته لكان يجب ألا يعصى شكرا لنعمه.

نهج البلاغة : الحكمة 290 .

13- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لو لم يرغب الله سبحانه في طاعته لوجب أن يطاع رجاء رحمته.

غرر الحكم : 7594 .

اجتناب السيئة أولى من اكتساب الحسنة

14- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

اجتناب السيئات أولى من اكتساب الحسنات.

غرر الحكم : 1522 .

15- قال الإمام علي ( عليهم السلام ) :

جدوا واجتهدوا ، وإن لم تعملوا فلا تعصوا ، فإن من يبني ولا يهدم يرتفع بناؤه وإن كان يسيرا وإن من يبني ويهدم يوشك أن لا يرتفع بناؤه.

البحار : 70 / 286 / 8.

16- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

توقي الصرعة خير من سؤال الرجعة.

البحار : 78 / 187 / 31 .

من حاول أمرا بمعصية الله

17- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من حاول أمرا بمعصية الله كان أبعد له مما رجا وأقرب مما اتقى.

البحار : 77 / 178 / 10.

18- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

كتب رجل إلى الحسين صلوات الله عليه : عظني بحرفين ؟ فكتب إليه : من حاول أمرا بمعصية الله كان أفوت لما يرجو وأسرع لمجئ ما يحذر.

البحار : 73 / 392 / 3.

المجاهرة بالذنب

19- قال الإمام الرضا ( عليه السلام ) :

المذيع بالسيئة مخذول ، والمستتر بالسيئة مغفور له.

البحار : 73 / 356 / 67 .

20- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

مجاهرة الله سبحانه بالمعاصي تعجل النقم.

غرر الحكم : 9811.

21- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إياك والمجاهرة بالفجور فإنها من أشد المآثم.

غرر الحكم : 2677.

22- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

إني لأرجو النجاة لهذه الأمة لمن عرف حقنا منهم إلا لأحد ثلاثة : صاحب سلطان جائر وصاحب هوى ، والفاسق المعلن.

الخصال : 1 / 119 / 107 .

أعظم الذنوب

23- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أعظم الذنوب عند الله سبحانه ذنب صغر عند صاحبه.

غرر الحكم : 3141.

24- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أشد الذنوب عند الله سبحانه ذنب استهان به راكبه.

غرر الحكم : 3140 .

25- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أشد الذنوب ما استخف به صاحبه.

البحار : 73 / 364 / 96 .

26- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

أعظم الذنب عند الله أن تجعل لله ندا وهو خلقك ، ثم أن تقتل ولدك مخافة أن يطعم معك ، ثم أن تزاني حليلة جارك.

كنز العمال : 43869 .

27- قال الإمام الباقر ( عليه السلام ) :

الذنوب كلها شديدة وأشدها ما نبت عليه اللحم والدم.

الكافي : 2 / 270 / 7 .

28- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أعظم الخطايا اقتطاع مال امرئ مسلم بغير حق.

ثواب الأعمال : 322 / 10 ، تحف العقول : 216 .

29- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

أعظم الذنوب عند الله ذنب أصر عليه عامله.

غرر الحكم : 3131 .

30- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

جهل المرء بعيوبه من أكبر ذنوبه.

البحار : 78 / 91 / 95.

31- الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) : إياك والابتهاج

بالذنب ، فإن الابتهاج به أعظم من ركوبه.

البحار : 78 / 159 / 17 .

أقذر الذنوب

32- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

أقذر الذنوب ثلاثة : قتل البهيمة ، وحبس مهر المرأة ، ومنع الأجير أجره.

مكارم الأخلاق : 1 / 506 / 1752 .

الذنوب التي لا تغفر

33- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن من عزائم الله في الذكر الحكيم . . . أنه لا ينفع عبدا – وإن أجهد نفسه وأخلص فعله – أن يخرج من الدنيا لاقيا ربه بخصلة من هذه الخصال لم يتب منها : أن يشرك بالله فيما افترض عليه من عبادته ، أو يشفي غيظه بهلاك نفس ، أو يعر بأمر فعله غيره ، أو يستنجح حاجة إلى الناس بإظهار بدعة في دينه ، أو يلقى الناس بوجهين ، أو يمشي فيهم بلسانين.

نهج البلاغة : الخطبة 153 .

34- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إن الله غافر كل ذنب إلا من أحدث دينا ، أو اغتصب أجيرا أجره ، أو رجلا باع حرا.

البحار : 72 / 219 / 1 .

35- قال الإمام زين العابدين ( عليه السلام ) :

من بات شبعانا وبحضرته مؤمن جائع طاو قال الله عز وجل : ملائكتي ، أشهدكم على هذا العبد أنني أمرته فعصاني وأطاع غيري ، وكلته إلى عمله ، وعزتي وجلالي لا غفرت له أبدا.

ثواب الأعمال : 298 / 1 .

36- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

إن الذنوب ثلاثة فذنب مغفور ، وذنب غير مغفور ، وذنب نرجو لصاحبه ونخاف عليه أما الذنب المغفور فعبد عاقبه الله تعالى على ذنبه في الدنيا فالله أحكم وأكرم أن يعاقب عبده مرتين وأما الذنب الذي لا يغفر فظلم العباد بعضهم لبعض وأما الذنب الثالث فذنب ستره الله على عبده ورزقه التوبة فأصبح خاشعا من ذنبه راجيا لربه فنحن له كما هو لنفسه.

البحار : 6 / 29 / 35 .

37- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إياكم والذنوب التي لا تغفر : الغلول فمن غل شيئا يأتي به يوم القيامة ، وأكل الربا فإن آكل الربا لا يقوم إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس.

كنز العمال : 43770 .

38- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

كل الذنوب مغفورة سوى عقوق أهل دعوتك.

تحف العقول : 303 .

التحذير من المعصية في الخلوات

39- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

اتقوا معاصي الله في الخلوات ، فإن الشاهد هو الحاكم.

البحار : 78 / 70 / 25.