الذنوب الكبيرة في نظر الامام الخميني

جاء في كتاب تحرير الوسيلة للامام الخميني (قدس سره) حول الذنوب الكبيرة ما يلي: ۱- هي كل معصية توعد الله مرتكبها بنار جهنّم كما ورد في القرآن والروايات الاسلامية. ۲- أو نهي عنها في الشريعة نهياً غليظاً. ۳- او دل دليل على كونها اكبر من بعض الذنوب الكبيرة الاخرى او امثالها. ۴- او حكم العقل بانها كبيرة. ۵- ان يعد ذلك الذنب في ارتكاز المتشرعة من الذنوب الكبيرة. ۶- او ورود النص من الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) او الائمة (عليهم السلام) بكونها من الذنوب الكبيرة. ثم قال: الذنوب الكبيرة كثيرة بعضها عبارة عن: ۱- اليأس من رحمة الله. ۲- الأمن من مكره. ۳- الكذب على الله تعالى ورسوله (صلى الله عليه وآله وسلم) وأوصيائه. ۴- قتل النفس التي حرمها الله الا بالحق. ۵- عقوق الوالدين. ۶- اكل مال اليتيم ظلماً. ۷- قذف المحصنة. ۸- الفرار من الزحف. ۹- قطيعة الرحم. ۱۰- السحر والشعبذة. ۱۱- الزنا. ۱۲- اللواط. ۱۳- السرقة. ۱۴- اليمين الغموس. ۱۵- كتمان الشهادة في مورد تكون الشهادة عليه واجبة. ۱۶- شهادة الزور. ۱۷ـ نقض العهد. ۱۸- الحيف في الوصية. ۱۹- شرب الخمر. ۲۰- الربا. ۲۱- أكل السحت. ۲۲- القمار. ۲۳- اكل الميتة والدم. ۲۴- اكل لحم الخنزير. ۲۵- ما أهلّ لغير الله من غير ضرورة. ۲۶- البخس في المكيال والميزان. ۲۷- التعرب بعد الهجرة (۱). ۲۸- معونة الظالمين. ۲۹- الركون اليهم (يعني الظالمين). ۳۰- حبس الحقوق من غير عذر. ۳۱- الكذب. ۳۲- التكبر. ۳۳- الاسراف والتبذير. ۳۴- الخيانة. ۳۵- الغيبة. ۳۶- النميمة. ۳۷- الاشتغال بالملاهي. ۳۸- الاستخفاف بالحج. ۳۹- ترك الصلاة. ۴۰- منع الزكاة. ۴۱- الاصرار على الصغائر من الذنوب. وأما الشرك بالله تعالى وانكار ما انزله ومحاربة اوليائه فهي من اكبر الكبائر (۲). وطبقاً لما ورد في رسالة الامام الخميني (قدس سره) فانّ الذنوب الكبيرة كثيرة وما ذكر هو قسم منها. فمثلاً الاستهانة بالكعبة والقرآن والرسول والائمة الطاهرين (عليه السلام) او سبهم او البدعة و…… يعد من الذنوب الكبيرة. __________

۱- يعني أنّ الانسان كان في مكان محفوظ فيه دينه ويهاجر الى مكان يكون دينه في خطر فيسمى ذلك (التعرب). ۲- تحرير الوسيلة ج ۱ ص ۲۷۴، ۲۷۵٫

الكاتب: الشيخ محسن القراءتي