الرزق

الرزق(1)

ضمان الرزق

1- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لكل ذي رمق قوت.

أمالي الصدوق : 264 / 9 .

2- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

انظروا إلى النملة في صغر جثتها ، ولطافة هيئتها ، لا تكاد تنال بلحظ البصر [ النظر ] . . . مكفول برزقها ، مرزوقة بوفقها ، لا يغفلها المنان ، ولا يحرمها الديان ، ولو في الصفا اليابس والحجر الجامس.

نهج البلاغة : الخطبة 185.

3- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

فهذا غراب وهذا عقاب ، وهذا حمام وهذا نعام ، دعا كل طائر باسمه ، وكفل له برزقه.

نهج البلاغة : الخطبة 185.

4- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

عياله الخلائق ، ضمن أرزاقهم ، وقدر أقواتهم.

نهج البلاغة : الخطبة 91.

ضمان الرزق لمن طلبه

5- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

اطلبوا الرزق فإنه مضمون لطالبه.

الإرشاد : 1 / 303 .

6- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

لا تدع طلب الرزق من حله فإنه عون لك على دينك ، واعقل راحلتك وتوكل.

أمالي المفيد : 172 / 1 .

الاشتغال بالمضمون عن المفروض

7- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

لا تتشاغل عما فرض عليك بما قد ضمن لك فإنه ليس بفائتك ما قد قسم لك ، ولست بلا حق ما قد زوي عنك.

البحار : 77 / 187 / 10 .

8- قال الإمام العسكري ( عليه السلام ) :

لا يشغلك رزق مضمون عن عمل مفروض.

البحار : 78 / 374 / 22 .

الحرص وزيادة الرزق

9- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

كم من متعب نفسه مقتر عليه ، ومقتصد في الطلب قد ساعدته المقادير.

البحار : 103 / 35 / 69 .

10- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

اعلموا أن عبدا وإن ضعفت حيلته ، ووهنت مكيدته إنه لن ينقص مما قدر الله له ، وإن قوي عبد في شدة الحيلة وقوة المكيدة أنه لن يزداد على ما قدر الله له.

أمالي المفيد : 207 / 39 .

11- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إن الرزق لا يجره حرص حريص ولا يصرفه كراهية كاره.

البحار : 77 / 68 / 7 .

ثمرة الإيمان بقسمة الرزق

12- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

إن كان الرزق مقسوما فالحرص لماذا ؟

أمالي الصدوق : 16 / 5 .

13- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

دع الحرص على الدنيا * وفي العيش فلا تطمع

فإن الرزق مقسوم * وكد المرء لا ينفع

فقير كل من يطمع * غني كل من يقنع

جامع الأخبار : 294 .

سعة الرزق والحمق

14- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

إن الله تعالى وسع أرزاق الحمقى ليعتبر العقلاء ويعلموا أن الدنيا ليس ينال ما فيها بعمل ولا حيلة.

البحار : 103 / 34 / 63 .

15- أوحى الله تعالى إلى بعض أنبيائه :

أتدري لم رزقت الأحمق ؟ قال : لا ، قال : ليعلم العاقل أن طلب الرزق ليس بالاحتيال.

شرح نهج البلاغة لابن أبي الحديد : 3 / 160 .

16- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

وكل الرزق بالحمق ، ووكل الحرمان بالعقل ، ووكل البلاء بالصبر.

البحار : 72 / 50 / 62 .

17- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

لو جرت الأرزاق بالألباب والعقول لم تعش البهائم والحمقى.

غرر الحكم : 7607 .

الحث على الإجمال في طلب الرزق

18- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

ألا وإن الروح الأمين نفث فيروعي أنه لن تموت نفس حتى تستكمل رزقها ، فاتقوا الله وأجملوا في الطلب ، ولا يحمل أحدكم استبطاء شئ من الرزق أن يطلبه بغير حله ، فإنه لا يدرك ما عند الله إلا بطاعته .

الكافي : 2 / 74 / ح2 .

19- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

خذ من الدنيا ما أتاك وتول عما تولى عنك فإن أنت لم تفعل فأجمل في الطلب.

نهج البلاغة : الحكمة 393 .

20- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الدنيا دول فاطلب حظك منها بأجمل الطلب.

البحار : 103 / 26 / 32.

الميزان في طلب الرزق

21- قال الإمام الحسن ( عليه السلام ) :

لا تجاهد الطلب جهاد الغالب ، ولا تتكل على القدر اتكال المستسلم فإن ابتغاء الفضل من السنة  والإجمال في الطلب من العفة ، وليس العفة بدافعة رزقا ولا الحرص بجالب فضلا ، فإن الرزق مقسوم ، واستعمال الحرص استعمال المآثم.

البحار : 78 / 106 / 4.

22- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

ليكن طلبك المعيشة فوق كسب المضيع ، دون طلب الحريص الراضي بالدنيا المطمئن إليها ، ولكن أنزل نفسك من ذلك بمنزلة المنصف المتعفف ترفع نفسك عن منزلة الواهي الضعيف وتكتسب ما لابد للمؤمن منه.

البحار : 103 / 33 / 63 .

الرزق وطالبه

23- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

لو أن ابن آدم فر من رزقه كما يفر من الموت لأدركه رزقه.

مكارم الأخلاق : 2 / 377 .

24- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

إن الرزق يطلب العبد كما يطلبه أجله.

جامع الأخبار : 294 ، 799 .

25- قال الإمام علي ( عليه السلام ) – لما قيل له ( عليه السلام ) :

لو سد على رجل باب بيته وترك فيه من أين كان يأتيه رزقه ؟ – : من حيث يأتيه أجله.

نهج البلاغة : الحكمة 356 .

26- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

الرزق أشد طلبا للعبد من أجله.

كنز العمال : 507 .

أنواع الرزق

27- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الرزق رزقان ، رزق تطلبه ورزق يطلبك ، فإن لم تأته أتاك فلا تحمل هم سنتك على هم يومك ، كفاك كل يوم على ما فيه ، فإن تكن السنة من عمرك فإن الله تعالى سيؤتيك في كل غد جديد ما قسم لك ، وإن لم تكن السنة من عمرك فما تصنع بالهم فيما ليس لك ، ولن يسبقك إلى رزقك طالب ولن يغلبك عليه غالب ولن يبطئ عنك ما قد قدر لك ؟.

نهج البلاغة : الحكمة 379 .

28- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

الرزق رزقان : طالب ومطلوب ، فمن طلب الدنيا طلبه الموت حتى يخرجه عنها ، ومن طلب الآخرة طلبته الدنيا حتى يستوفي رزقه منها.

نهج البلاغة : الحكمة 431 ، والكتاب 31 .

من يرزق من حيث لا يحتسب

29- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

أبى الله عز وجل إلا أن يجعل أرزاق المؤمنين من حيث لا يحتسبون.

الكافي : 5 / 83 / 1 .

30- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

لو أنكم تتوكلون على الله حق توكله لرزقكم كما يرزق الطير ، تغدو خماصا وتروح بطانا.

كنز العمال : 5684 .

31- قال الإمام علي ( عليه السلام ) :

من أتاه الله عز وجل برزق لم يخط إليه برجله ، ولم يمد إليه يده ، ولم يتكلم فيه بلسانه ، ولم يشد إليه ثيابه ، ولم يتعرض له ، كان ممن ذكره الله عز وجل في كتابه : * ( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ) *.

الفقيه : 3 / 166 / 3612 .

الاهتمام برزق الغد

32- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

لا تهتم للرزق ، فإن الله تعالى يقول : * ( وما من دابة في الأرض إلا على الله رزقها ) *

وقال : * ( وفي السماء رزقكم وما توعدون ) * وقال : * ( وإن يمسسك الله بضر فلا كاشف له إلا هو ، وإن يمسسك بخير فهو على كل شئ قدير ) *.

مكارم الأخلاق : 2 / 356 .

33- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

لا تهتم لرزق غد فإن كل غد يأتي برزقه.

البحار : 77 / 67 / 6.

34- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

من اهتم لرزقه كتب عليه خطيئة.

أمالي الطوسي : 1 / 300 / 593 .

استبطاء الرزق

35- قال الإمام الكاظم ( عليه السلام ) :

ينبغي لمن عقل عن الله أن لا يستبطئه في رزقه ولا يتهمه في قضائه.

البحار : 78 / 319 / 3.

36- قال الإمام الرضا ( عليه السلام ) :

كان في الكنز الذي قال الله عز وجل * ( وكان تحته كنز لهما ) * . . . ينبغي لمن عقل عن الله أن لا يتهم الله في قضائه ، ولا يستبطئه في رزقه.

الكافي : 2 / 59 / 9 .

ما ينبغي فعله عند استبطاء الرزق

37- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من أنعم الله عز وجل عليه نعمة فليحمد الله تعالى ، ومن استبطأ [ عليه ] الرزق فليستغفر الله.

عيون أخبار الرضا ( عليه السلام ) : 2 / 46 / 171 .

38- قال الإمام علي ( عليه السلام ) – من وصاياه لكميل – :

إذا أبطأت الأرزاق عليك فاستغفر الله يوسع عليك فيها.

البحار : 77 / 270 / 1.

39- قال الإمام الصادق ( عليه السلام ) :

إذا استبطأت الرزق فأكثر من الاستغفار فإن الله عز وجل قال في كتابه ” استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ” يعني في الدنيا ” ويجعل لكم جنات ” يعني في الآخرة.

البحار : 78 / 201 / 29 .

40- قال رسول الله ( صلى الله عليه وآله ) :

من استبطأ الرزق فليكثر من التكبير ، ومن كثر همه وغمه فليكثر من الاستغفار.

كنز العمال : 9325 .