الرياضة والشاي الأخضر يخففان من الاكتئاب

الرياضة والشاي الأخضر يخففان من الاكتئاب

تعد نوبات الاكتئاب من أكثر المشكلات الصحية التى تواجهها مريضات سرطان الثدى إلا أن الأبحاث الطبية الحديثة تشير إلى أن ممارسة الرياضة بصورة منتظمة وتناول الشاى الأخضر يخففان من الأعراض الجانبية للمرض والمشاعر السلبية التى تتعرض لها المرأة.

ويؤكد أكسياو شو أستاذ الأمراض السرطانية بالمركز الطبى التابع لجامعة تناسى الأمريكية والمشرف على الأبحاث أن الانتظام فى ممارسة الرياضة وتناول الشاى الأخضر بصورة منتظمة يلعبان دورا هاما وكبيرا فى الحيلولة دون وقوع السيدات اللاتى نجحن فى تخطى عقبة الإصابة بسرطان الثدى وبدأن فى التماثل للشفاء من الوقوع فريسة لنوبات اكتئاب.

وكانت الأبحاث قد أجريت على ما يقرب من ۳۹۹ر۱ ألف سيدة فى الصين ممن تخطين الرابعة والخمسين عاما وتم علاجهن من سرطان الثدى بمدينة شنجهاى بالصين خلال الفترة من عام ۲۰۰۲ وحتى ۲۰۰۶ حيث تم تقييم عدد من العوامل عقب إصابتهم بالمرض من بينها مستوى نشاطهم الحركى وعاداتهم الغذائية ومعدلات تناولهم للشاى والمواد الحوليات والتدهين بالإضافة إلى استخدامهم للعلاجات العشبية والمكملات الغذائية.

وقد تم تشخيص وتقييم نوبات الاكتئاب التى تعرضت المريضات لها بعد ۱۸ شهرا من الإصابة بالمرض حيث أشارت المتابعة إلى أن ۶۲ % منهم مارسن الرياضة بصورة منتظمة تراجعت بينهم فرص المعاناة نوبات اكتئاب سواء خفيفة أو حادة بنسبة ۲۰% كما كشفت البيانات عن عاناة نحو ۴۲ % من السيدات اللاتى لم يمارسن الرياضة من نوبات اكتئاب تراوحت ما بين الخفيفة والحادة.