الزواج السعيد يخفض خطر موت الرجال بالجلطة الدماغية

الزواج السعيد يخفض خطر موت الرجال بالجلطة الدماغية

القدس العربي – يواجه الرجال المتزوجون التعساء أو العازبون خطر الموت جراء الإصابة بالجلطة الدماغية أكثر من نظرائهم المتزوجين السعداء في حياتهم.

وقال باحثون بعد مراقبة الحالة النفسية والصحية لأكثر من ۱۰ آلاف شخص خلال الفترة ما بين ۱۹۶۳ و ۱۹۹۷أن ۸٫۴% من الرجال العازبين ماتوا بسبب الجلطة الدماغية، في حين أن هذه النسبة لم تتجاوز ۷٫۱% عند الرجال المتزوجين.

وأضاف الباحثون في الدراسة التي ستناقشها يوم الأربعاء المقبل جمعية الجلطة الدماغية الأميركية خلال مؤتمرها السنوي في سان أنطونيو بالولايات المتحدة، إنه بعد الوضع في الاعتبار عوامل مثل البدانة والتدخين وأمراض كالسكري تبين أن ۶۴’ من الرجال العازبين كانوا أكثر عرضة لخطر الإصابة بالجلطة الدماغية من نظرائهم المتزوجين.

ولدى سؤال هؤلاء الرجال عن حياتهم الزوجية تبين أن الـ ۳٫۶% منهم الذين قالوا إنهم غير سعداء قفز خطر إصابتهم بجلطة قوية قاتلة إلى ۶۴% في حين أن هذه النسبة كانت أقل بكثير عند نظرائهم السعداء.

وقال الباحث يوري غولدبورت، وهو أستاذ في علم الأوبئة في قسم الطب الوقائي بجامعة تل أبيب الذي أعد الدراسة، إنه لا يعرف أسباباً محددة تربط بين السعادة أو الشقاء والإصابة بالجلطة الدماغية، مضيفا أنه لا يعرف ما إذا كانت هناك دراسة عن النساء تتعلق بالموضوع نفسه. وقال ‘إن دراسة كهذه قد تكون لها أهمية كبرى’.
وأضاف ‘ لم أتوقع أن يكون للزواج الفاشل هذه الأهمية الإحصائية’.

أما الباحث دانيال لاكلاند من جامعة ساوث كارولاينا الطبية والمتحدث بإسم جمعية الجلطة الدماغية الأميركية فقال إنه من الواضح أن العلاقة السعيدة الطويلة الأمد تخفض خطر الإصابة بالجلطة الدماغية، مشيراً إلى الدور الذي تلعبه أمراض كثيرة مثل السكري وضغط الدم في زيادة الشعور بالكآبة .