النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام علي الهادي »

السيد صالح القزويني ینظم في مدح الإمام الهادي(ع)

بمعتمد في ظلمه والجرائم

ومعتمد في الجور غاش وغاشم

الى الرجس اشخاص المعادي المخاصم

جفاء وغدراً وانتهاك محارم

يجرع من اعداه سم الأراقم

ضريحاً له شقته أيدي الغواشم

يسالم اعداء له لم تسالم

عن الأهل الأوطان جم المهاضم

مواليه من ذكر اسمه في المواسم

بما لقي الهادي ابنه من مظالم

علي بسم بعد هتك المحارم

رمتها الأعادي في ابنها بالقواصم

وحيا مغانيها هبوب النسائم

بنور هداها يهتدي كل عالم

تضيء هنا منكم بأكرم قائم

وفي الله لم تأخذه لومة لائم

قد امتلأت اقطارها بالظالم

من الجور داجي غيه المتراكم

وينتصف المظلوم من كل ظالم

لقد مني الهادي على ظلم جعفر

أتاحت له غدراً يدا متوكل

وأشخص رغماً عن مدينة جده

ولاقى كما لاقى من القوم اهله

وعاش بسامراء عشرين حجة

بنفسي مسجونا غريباً مشاهداً

بنفسي موتوراً عن الوتر مغضيا

بنفسي مسموماً قضى وهو نازح

بنفسي من تخفي على القرب والنوى

فهل علم الهادي الى الدين والهدى

وهل علم المولى علي قضى ابنه

وهل علمت بنت النبي محمد

سقى ارض سامراء منهمر الحيا

معالم قد ضمّن اعلام حكمة

لئن اظلمت حزناً لكم فلربما

ومنتدب لله لم يثنه الردى

ويملأ رحب الأرض بالعدل بعدما

أمام هدى تجلو كواكب عدله

به تدرك الأوتار من كل واتر