الشخصيات » علماء الدين »

السيد عبد الرزاق الحلو

اسمه ونسبه(1)

السيّد عبد الرزّاق ابن السيّد علي ابن السيّد حسن الحلو، وينتهي نسبه إلى عبد الله ابن الإمام موسى الكاظم(عليه السلام).

ولادته

ولد عام 1275ﻫ بمدينة النجف الأشرف.

دراسته وتدريسه

درس العلوم الدينية في مسقط رأسه حتّى نال درجة الاجتهاد، وقد أُجيز بالاجتهاد من قبل أُستاذه الشيخ محمّد حسن المامقاني.

كما قام بتدريس العلوم الدينية حتّى أصبح من الأساتذة المرموقين في النجف.

من أساتذته

والده السيّد علي، عمّه السيّد محمّد، السيّد مهدي القزويني، السيّد حسين بحر العلوم، الشيخ محمّد كاظم الخراساني المعروف بالآخوند، الشيخ حسين الخليلي، الشيخ حبيب الله الرشتي، الشيخ عبد الحسين الطهراني، الشيخ محمّد طه نجف، الشيخ محمّد حسن المامقاني.

 جهاده ضد الاستعمار البريطاني

خرج(قدس سره) مجاهداً ضدّ القوات البريطانية المحتلّة للعراق عام 1333ﻫ، بعد إصداره فتوى بوجوب الجهاد ومقاومة المحتلّين.

من نشاطاته

إقامته صلاة الجماعة في الصحن الحيدري بالنجف الأشرف.

من مؤلّفاته

جامع الأحكام في الفقه (20 مجلّداً)، منية العاملين وبقية الراغبين (رسالته العملية)، كتاب الطهارة، الرسالة الرضاعية المبسوطة، تفسير القرآن.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الرابع من جمادى الأُولى 1337ﻫ بالنجف الأشرف، وصلّى على جثمانه المرجع الديني السيّد محمّد كاظم الطباطبائي اليزدي، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام).

رثاؤه

رثاه الشيخ كاظم السوداني بقوله:

أصات بسمعِ الدهرِ يهتفُ ناعيهِ  **  نعيٌ بعظيمِ الرزءِ أرجفَ داعيهُ

تخالُ وقد ضجَّ القيامةُ فاجأت  **  وناهيكَ رزءٌ أنّها قرنت فيه

بكتهُ السما حينَ انبرى جبرئيلُها  **  بقاطبةِ الأملاك بالحزنِ يبكيهُ

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: مستدركات أعيان الشيعة 5/ 268.

بقلم: محمد أمين نجف