السيد علي الطباطبائي

اسمه ونسبه(1)

السيّد علي ابن السيّد محمّد علي بن أبي المعالي الصغير الطباطبائي.

ولادته

ولد في الثاني عشر من ربيع الأوّل 1161ﻫ بالكاظمية المقدّسة.

من أساتذته

خاله وأبو زوجته الشيخ محمّد باقر الإصفهاني المعروف بالوحيد البهبهاني، الشيخ يوسف البحراني، السيّد محمّد مهدي بحر العلوم.

من تلامذته

الشيخ محمّد المازندراني المعروف بأبي علي الحائري، السيّد محمّد جواد الحسيني العاملي، نجلاه السيّد محمّد المجاهد والسيّد مهدي، الشيخ محمّد إبراهيم الكلباسي، السيّد أبو القاسم الخونساري، الشيخ جعفر الأسترآبادي، السيّد محمّد باقر الشفتي المعروف بحجّة الإسلام، الشيخ أسد الله التستري، الشيخ أحمد النراقي، الشيخ محمّد صالح البرغاني، الشيخ أحمد بن زين الدين الأحسائي، الشيخ خلف بن عسكر الكربلائي، الشيخ محمّد تقي الرازي، السيّد عبد الله شبر، الشيخ أحمد عبد العظيم الكاشاني، الشيخ قاسم الجيلاني، الميرزا علي التبريزي، السيّد محمّد علم الهدى، الشيخ محمّد إسماعيل الكزازي، السيّد أبو جعفر التنكابني، السيّد خليفة السيّد علي الأحسائي، الشيخ عبد الله الزنوزي.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال أُستاذه الشيخ الوحيد البهبهاني عندما أجازه بالرواية عنه: «استجازني السيّد السند، الماجد الأمجد، الموفّق المسدّد، الرشيد الأرشد، المحقّق المدقّق، العالم الكامل، الفاضل الباذل، صاحب الذهن الدقيق والفهم الملي، الطاهر المطهّر، النابغة النورانية، صاحب النسب الجليل الرفيع والحسب الجميل، والطبع الوقّاد، والذهن النقّاد، ولدي الروحي».

2ـ قال تلميذه الشيخ أبو علي الحائري في المنتهى: «ثقة عالم عرّيف، وفقيه فاضل غطريف، جليل القدر، وحيد العصر، حسن الخُلق، عظيم الحلم».

3ـ قال الشيخ التستري في المقابس: «الأُستاذ الوحيد لسيّد المحقّقين وسند المدقّقين، العلّامة النحرير، مالك مجامع الفضل بالتقرير والتجرير، المتفرّع من دوحة الرسالة والإمامة، المترعرع في روضة الجلالة والكرامة، الرافع للعلوم الدينية أرفع رأيه، الجامع بين محاسن الدراية والرواية، محيي شريعة أجداده المنتجبين، مبيّن معاضل الدين المبين بأوضح البراهين وأفصح التبيين، نادرة الزمان، خلاصة الأفاضل الأعيان، الحاوي لشتات الفضائل والمفاخر، الفائق بها على الأوائل والأواخر، أوّل مشايخي وأساتيذي وسنادي وملاذي وعمادي».

4ـ قال السيّد الصدر في التكملة: «المحقّق المؤسّس المروّج، الذي ملأ الدنيا ذكره، وعمّ العالم فضله، تخرّج عليه علماء أعلام، وفقهاء عظام، صاروا في مستقبلهم من أكابر المراجع في الإسلام».

زوجته

آمنه بيكم بنت الوحيد البهبهاني، قال عنها السيّد الأمين في الأعيان: «كانت عالمة فقيهة».

من أولاده

1ـ السيّد محمّد المجاهد، قال عنه السيّد الصدر في التكملة: «علّامة العلماء الأعلام، وسيّد الفقهاء العظام، وأعلم أهل العلم بالأُصول والكلام».

2ـ السيّد مهدي، قال عنه السيّد الصدر في التكملة: «عالم متبحّر ربّاني، محقّق مدقّق بلا ثان، طويل الباع، واسع الاطّلاع، كثير التشقيق في المسائل الجزئية، ممّا لا يحوم حوله فكر مفكّر، ولا ذهن حاذق، لا يُمكن وصف ذهنه الوقّاد».

من أحفاده

1ـ السيّد حسين السيّد محمّد المجاهد، قال عنه السيّد الصدر في التكملة: «عالم فاضل حجّة فقيه أُصولي محقّق، رأيت له مصنّفات عند بعض أحفاده، تدلّ على فضل غزير، وتبحّر في الفقه والحديث».

2ـ السيّد حسن السيّد محمّد المجاهد، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني في الطبقات: «عالم فقيه».

من مؤلّفاته

رياض المسائل في تحقيق الأحكام بالدلائل (16 مجلّداً)، الشرح الصغير في شرح المختصر النافع (3 مجلّدات)، شرح صلاة المفاتيح للوحيد البهبهاني، رسالة في تثليث التسبيحات الأربع في الأخيرتين، رسالة في الأُصول الخمس، رسالة في الإجماع والاستصحاب، رسالة في حجّية الشهرة وفاقاً للشهيد، رسالة في جواز الاكتفاء بضربة واحدة في التيمّم مطلقاً، رسالة في اختصاص الخطاب الشفاهي بالحاضر في مجلس الخطاب، رسالة في تحقيق حجّية مفهوم الموافقة، رسالة في تحقيق أنّ منجزات المريض تُحسب من الثلث أم من أصل‌ التركة، رسالة في تحقيق حكم الاستظهار للحائض إذا تجاوز دمها عن العشرة، رسالة في بيان أنّ الكفّار مكلّفون بالفروع عند الشيعة بل وغيرهم إلّا أبا حنيفة، رسالة في أصالة براءة ذمّة الزوج عن المهر وأنّ على الزوجة إثبات اشتغال ذمّته به، رسالة في حلّية النظر إلى الأجنبية في الجملة وإباحة سماع صوتها كذلك، حواشي متفرّقة على المدارك، حواشي متفرّقة على الحدائق الناضرة للبحراني.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 1231ﻫ، بكربلاء المقدّسة، ودُفن في رواق حرم الإمام الحسين(عليه السلام)، ممّا يلي أرجل الشهداء، وقبره مُشيّد عليه صندوق جليل بارز، مكتوب عليه اسمه، واسم أُستاذه وخاله الوحيد البهبهاني المدفون بجنبه.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: منتهى المقال 5/ 64 رقم2101، مقابس الأنوار: 19، روضات الجنّات 4/ 399 رقم422، طرائف المقال 1/ 60 رقم123، تكملة أمل الآمل 4/ 115 رقم1570، أعيان الشيعة 8/ 314، طبقات أعلام الشيعة 12/ 76 رقم82، رياض المسائل: مقدّمة التحقيق 1/ 109، الشرح الصغير في شرح المختصر النافع: مقدّمة: 5.

بقلم: محمد أمين نجف