الشخصيات » علماء الدين »

السيد محمد الشيرازي

اسمه ونسبه(1)

السيّد محمّد ابن السيّد مهدي ابن السيّد حبيب الله الحسيني الشيرازي، وينتهي نسبه إلى الإمام زين العابدين(عليه السلام).

ولادته

ولد في الخامس عشر من ربيع الأوّل 1347ﻫ بالنجف الأشرف.

دراسته وتدريسه

سافر مع والده إلى كربلاء المقدّسة عام 1356ﻫ، وبها بدأ بدراسة العلوم الدينية، ثمّ سافر إلى العاصمة بيروت عام 1391ﻫ خوفاً من اعتقاله من قبل أزلام النظام البعثي في العراق، وبعدها سافر إلى الكويت تلبية لدعوة جمع من أهاليها، ثمّ سافر إلى قم المقدّسة عام 1399ﻫ، واستقرّ بها حتّى وافاه الأجل، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

الشيخ محمّد رضا الإصفهاني، السيّد محمّد هادي الميلاني، أبوه السيّد مهدي، الشيخ جعفر الرشتي، السيّد زين العابدين.

من تلامذته

إخوته السيّد صادق والشهيد السيّد حسن والسيّد مجتبى، ابن أُخته السيّد محمّد تقي المدرّسي، الشيخ فاضل الصفّار، الشيخ عبد الكريم الحائري، الشيخ محمّد هادي معرفة.

من نشاطاته

أسّس(قدس سره) عشرات المساجد والحسينيات والمدارس والمكتبات والمستوصفات ودور النشر وصناديق الإقراض الخيري والمدارس الدينية في كثير من بقاع العالم، كما ساهم في بناء وتجديد عشرات المدارس الدينية.

من مؤلّفاته

إيصال الطالب إلى المكاسب (16 مجلّداً)، تقريب القرآن إلى الأذهان (5 مجلّدات)، توضيح نهج البلاغة (4 مجلّدات)، موسوعة الفقه، دورة الأُصول، الوصول إلى كفاية الأُصول، الوصائل إلى الرسائل، الحكومة الإسلامية في عهد أمير المؤمنين(عليه السلام)، الوصول إلى الحكومة الإسلامية، القول السديد في شرح التجريد، السبيل إلى إنهاض المسلمين، نحو يقظة إسلامية، الحرّية الإسلامية، متى جُمع القرآن، ممارسة التغيير، السيرة الفوّاحة، طريق النجاة.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثاني من شوّال 1422ﻫ بقم المقدّسة، وصلّى على جثمانه أخوه السيّد صادق، ودُفن بجوار مرقد السيّدة فاطمة المعصومة(عليها السلام).

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: الموقع الإلكتروني للمترجم له.

بقلم: محمد أمين نجف