%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%ac%d9%88%d8%a7%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d8%a8%d8%a7%d8%b7%d8%a8%d8%a7%d8%a6%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%aa%d8%a8%d8%b1%d9%8a%d8%b2%d9%8a

السيد محمد جواد الطباطبائي التبريزي

اسمه وكنيته ونسبه(۱)

السيّد أبو محمّد تقي، محمّد الجواد ابن السيّد محمّد تقي الطباطبائي التبريزي، وينتهي نسبه إلى إبراهيم الملّقب طباطبا بن إسماعيل الديباج بن إبراهيم الغمر بن الحسن المثنّى ابن الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام).

ولادته

ولد في الحادي عشر من شوال 1315ﻫ بمدينة تبريز في إيران.

دراسته

درس(قدس سره) مرحلتي المقدّمات والسطوح من الدروس الحوزوية في تبريز، وفي عام 1339ﻫ سافر إلى النجف الأشرف لإكمال دراسته الحوزوية واستقرّ بها.

من أساتذته

السيّد أبو تراب الخونساري، السيّد حسن الصدر، الشيخ أحمد الآشتياني، الشيخ إسماعيل المحلاّتي، الشيخ علي الإيرواني، الشيخ محمّد حسين الغروي النائيني.

من تلامذته

الشيخ محمّد رضا فرج الله النجفي، الشيخ محمّد أمين زين الدين، صهره السيّد حسن القبانجي.

من مؤلّفاته

أُصول مباحث الألفاظ والمباحث العقلية، تقريرات بحث أُستاذه الشيخ النائيني، تقريرات الفقهية في المكاسب، ماء وسراب في الشبهات الموردة على القرآن وأجوبتها، إصلاح البشر، الحكم البالغة في الكلمات الحكمية، كتاب الخرجين مثل الكشكول، منهاج العمل، بغية الهداة في شرح وسيلة النجاة.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثامن عشر من جمادى الأُولى 1387ﻫ بمدينة تبريز، وصلّى على جثمانه المرجع الديني السيّد محسن الطباطبائي الحكيم، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام) في النجف الأشرف. ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: ذكريات وخواطر: 33.

بقلم: محمد أمين نجف