الشخصيات » علماء الدين »

السيد محمد علي الحكيم

اسمه وكنيته ونسبه(1)

السيّد أبو محمّد سعيد، محمّد علي ابن السيّد أحمد ابن السيّد محسن الطباطبائي الحكيم، وينتهي نسبه إلى إبراهيم الملقّب طباطبا بن إسماعيل الديباج بن إبراهيم الغمر بن الحسن المثنّى ابن الإمام الحسن المجتبى(عليه السلام).

ولادته

ولد عام 1329ﻫ بمدينة النجف الأشرف.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، واستمرّ في دراسته حتّى نال درجة الاجتهاد، وصار من العلماء في النجف، كما قام بتدريس العلوم الدينية فيها.

وبالإضافة إلى تضلّعه في العلوم الإسلامية برع في الرياضيات والهندسة والهيئة، وعُرف بذلك في أوساط النجف الأشرف، حتّى إنّ الإمام الحكيم(قدس سره) كلّفه بكتابة قسمة المواريث وفقاً لقواعد الرياضيات الحديثة.

من أساتذته

الشيخ محمّد حسين الإصفهاني المعروف بالكُمباني، خالاه السيّد محسن الحكيم والسيّد هاشم، الشيخ ضياء الدين العراقي، السيّد حسن البجنوردي، الشيخ عبد الحسين الحلّي، الشيخ حسين الحلّي، السيّد محمّد أمين الصافي.

من تلامذته

أنجاله السيّد محمّد سعيد والسيّد عبد الرزّاق والسيّد محمّد حسن، أولاد خاله السيّد محسن الحكيم: الشهيد السيّد محمّد رضا والشهيد السيّد مهدي والشهيد السيّد عبد الصاحب، السيّد علي فضل الله، السيّد محمّد جواد فضل الله، الأخوان الشهيد السيّد علاء الدين بحر العلوم والشهيد السيّد عزّ الدين، الأخوان السيّد محمّد حسين الحكيم والسيّد محمّد تقي، السيّد محمّد جعفر محمّد صادق الحكيم، الشهيد السيّد عبد الوهّاب يوسف الحكيم، الشيخ محمّد الشيخ راضي، الشيخ صادق القاموسي، الشيخ حسين اليحفوفي، السيّد محمّد الجصّاني، الشيخ أحمد السماوي، السيّد علي مكّي، الشيخ محمّد علي العمري، الدكتور عبد الرزّاق محيي الدين، الدكتور مهدي المخزومي.

من أقوال العلماء فيه

قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم جليل مجتهد كبير، من أساتذة الفقه والأُصول وأئمّة الجماعة، كثير التواضع والمروءة، مؤثراً على نفسه مجدّاً في عمله، موضع اعتماد كافّة الطبقات، ورع صالح تقي، وقد اشتهر بصفات رفيعة وآداب سامية، ليس في حياته أي تصنّع وتكلّف ورياء ومجاملة».

من أولاده

1ـ السيّد محمّد سعيد، أحد مراجع الدين اليوم في النجف الأشرف.

2ـ السيّد عبد الرزّاق، كان عالماً فاضلاً مؤلّفاً مبلّغاً، ومن أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف، وكان إمام جماعة في السجن خلال فترة اعتقاله.

3ـ السيّد محمّد صالح، عالم فاضل، من أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف، وإمام جماعة في الحرم الحسيني في ليالي الجمعة، له نشاط واسع مع العشائر العراقية والمواكب الحسينية.

من أحفاده

1ـ السيّد رياض السيّد محمّد سعيد، عالم فاضل، من أساتذة البحث الخارج في حوزة قم المقدّسة، ومن أساتذة الفلسفة والكلام والتفسير وعلوم القرآن، محاضر جيّد، صاحب مؤلّفات في الفقه الاستدلالي، وإمام جماعة في مكتب والده في قم المقدّسة.

2ـ السيّد ميثم السيّد عبد الرزّاق، كان فاضلاً مؤلّفاً، ومن أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف، وكان إمام جماعة في الجامع البغدادي بالنجف.

3ـ السيّد علي السيّد عبد الرزّاق، فاضل، من أساتذة السطوح العليا في حوزة النجف الأشرف.

4ـ السيّد مقداد السيّد محمّد صالح، فاضل، من أساتذة البحث الخارج في حوزة النجف الأشرف، كما له دروس في الكلام، وله نشاط جيّد في هيئة الحجّ الدينية، وقسم الاستفتاءات في مكتب السيّد الحكيم، وإمامة الجماعة في بعض المساجد.

من مؤلّفاته

تقرير درس الشيخ الكمباني في الأُصول، تقرير درس الإمام الحكيم في الفقه، قسمة المواريث طبق الرياضيات الحديثة، بحث في الدرهم والدينار الإسلامي، بحث في القبلة، بحث حول الساعة الزوالية، حاشية على فرائد الأُصول، تعليقة على كفاية الأُصول، رسالة في الهيئة.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الحادي والعشرين من ربيع الأوّل 1432ﻫ، وصلّى على جثمانه نجله المرجع الديني السيّد محمّد سعيد، ودُفن بمقبرة أُسرة آل الحكيم المجاورة للجامع الهندي في النجف الأشرف.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: الموقع الإلكتروني للسيّد محمّد سعيد الحكيم، معجم رجال الفكر والأدب 1/ حرف الحاء.

بقلم: محمد أمين نجف