الشخصيات » علماء الدين »

السيد محمد مهدي الخونساري

اسمه ونسبه(1)

السيّد محمّد مهدي ابن السيّد محمّد باقر ابن السيّد زين العابدين الموسوي الخونساري الإصفهاني.

أبوه

السيّد محمّد باقر، قال عنه السيّد الصدر(قدس سره) في تكملة أمل الآمل: «من مشاهير علماء عصرنا بإصفهان، من بيت رفيع شريف في العلم والشرف، كلّ آبائه المذكورين علماء أجلّاء مصنّفون، كان السيّد فاضلاً فقيهاً أديباً، كثير الاطّلاع، طويل الباع».

ولادته

ولد في الثامن من شهر رمضان 1251ﻫ بمدينة إصفهان في إيران.

دراسته

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، واستمرّ في دراسته حتّى عُدّ من العلماء الأعلام في إصفهان.

من أساتذته

أبوه السيّد محمّد باقر، عمّه السيّد محمّد هاشم الخونساري المعروف بالجهار سوقي.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ حرز الدين(قدس سره) في معارف الرجال: «عالم فاضل أُصولي رجالي، كاتب أديب مؤلّف، حدّث بعض الأصحاب عن زهده وورعه وتقواه، وأنّه من رهبان بني هاشم».

2ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «عالم جليل».

3ـ قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «كان فقيهاً عالماً مجتهداً محقّقاً عابداً زاهداً ورعاً مفسّراً رجاليّاً».

عمّه

السيّد محمّد هاشم، قال عنه الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «السيّد العلّامة الفقيه الأُصولي المحدّث الرجالي الأجل، سيّدنا ومولانا وشيخ جُلّ مشايخنا … من أعاظم علماء إصفهان، المنتهي إليه الرئاسة في عصره».

من مؤلفاته

شرح تبصرة المتعلّمين للعلّامة الحلّي (3 مجلّدات)، شرح كتاب النفلية في الفقه، حاشية على اللمعة الدمشقية، حاشية على قوانين الأُصول للمحقّق القمّي، حاشية على رسائل الشيخ الأنصاري، مكمّل البقية من أحسن العطية (شرح ألفية الشهيد الأوّل).

ومن مؤلّفاته باللغة الفارسية: فرائض يومية في ترجمة الألفية، دليل المصلّين لعمل المقلّدين (رسالته العملية).

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الثالث عشر من ذي الحجّة 1324ﻫ بمدينة إصفهان، ودُفن بمقبرة تخت فولاد بجوار قبر أبيه.

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: معارف الرجال 3/ 120 رقم475، طبقات أعلام الشيعة 17/ 429 رقم589، معجم رجال الفكر والأدب: 174 رقم662.

بقلم: محمد أمين نجف