الشخصيات » علماء الدين »

السيد محمود الشاهرودي

اسمه ونسبه(1)

السيّد محمود ابن السيّد علي ابن السيّد عبد الله الحسيني الشاهرودي.

ولادته

ولد عام 1301ﻫ بإحدى القرى التابعة لمدينة شاهرود في إيران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مدينة بسطام، ثمّ سافر إلى مشهد المقدّسة لإكمال الدراسة الحوزوية، وخلال إقامته هناك قام بتدريس السطوح العالية، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف عام 1327ﻫ لإكمال دراسته الحوزوية العليا، واستقرّ بها، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

الشيخ محمّد كاظم الخراساني المعروف بالآخوند الخراساني، الشيخ محمّد حسين النائيني المعروف بالميرزا النائيني، الشيخ ضياء الدين العراقي، الشيخ علي الشيخ باقر الجواهري.

من تلامذته

نجله السيّد محمّد، السيّد علي السيستاني، الشيخ غلام رضا الباقري الإصفهاني، الشيخ محمّد علي التوحيدي، الشيخ أبو الفضل النجفي الخونساري، الشهيد السيّد محمّد طاهر الحيدري، السيّد محمّد علي العلوي الجرجاني، الشيخ حسين الراستي الكاشاني، الشيخ حسين الوحيدي الهمداني، الشهيد السيّد مصطفى الخميني، الشيخ حسين المحمّدي اللائيني، الشهيد الشيخ أحمد الأنصاري، السيّد كاظم الحائري، السيّد مرتضى الفيروزآبادي، الشهيد السيّد حبيب حسينيان، السيّد محمّد تقي بحر العلوم، السيّد محمّد باقر الشيرازي، الشيخ محمّد تقي الجعفري، الشيخ مسلم الملكوتي، الشهيد السيّد قاسم شبّر، الشيخ محمّد باقر المحمودي، السيّد محمّد مفتي الشيعة، السيّد محمّد علي الموحّد الأبطحي، السيّد محمّد علي المدرّسي اليزدي، السيّد أمير محمّد القزويني، السيّد محمّد رضا المبيدي اليزدي، الشيخ محمّد إبراهيم الجنّاتي، الأخوان الشيخ عباس والشيخ جعفر النائيني، السيّد علي نقي الحيدري.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال الشيخ آقا بزرك الطهراني(قدس سره) في طبقات أعلام الشيعة: «عامل فاضل فقيه كامل».

2ـ قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «فقيه كبير متضلّع، من كبار مراجع التقليد والفتيا، وأساتذة الفقه والأُصول، والزعماء الدينيين، ورع صالح زاهد تقي متواضع، طيّب الحديث، عذب البيان، كانت حياته بعيدة ومنزّهة عن التكلّف والتصنّع والرياء والضوضاء، تُهيمن عليها البساطة والتقشّف الواقعي، فلم ينقاد إلى الدنيا مدّة حياته».

3ـ قال السيّد محمّد حسين الجلالي في فهرس التراث: «كان(قدس سره) مسترسلاً في حياته، لا يخلو مجلسه من مطايبة مع عارفي فضله، سريع النكتة».

من صفاته وأخلاقه

1ـ حلّ مشكلات الناس وسدّ احتياجاتهم: فكان شديد العطف على شرائح المجتمع كافّة، وإذا تعرّض أحدهم إلى ضائقة أو مشكلة فإنّه يُساهم في رفع تلك الضائقة وحلّ تلك المشكلة، وفي الحالات التي يعجز عن المساعدة أو المشاركة فيها يقوم بالذهاب إلى مرقد الإمام علي(عليه السلام) ويدعو الله سبحانه أن يرفع تلك المعاناة.

2ـ عشقه للإمام الحسين(عليه السلام): يُنقل عنه أنّه عندما كان يذهب لإلقاء دروسه ويجد في طريقه مجلساً حسينياً كان يشترك فيه، فيجلس قليلاً ثمّ يخرج ذاهباً لإلقاء درسه، ويُنقل عنه كذلك أنّه ذهب لزيارة الإمام الحسين(عليه السلام) خلال عمره الشريف ماشياً على قدميه 260 مرّة.

ومن صفاته الأُخرى: اهتمامه الشديد بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والتوكّل على الله في جميع الأُمور، والبساطة في العيش، والابتعاد عن كلّ مظاهر الترف.

من نشاطاته

بناء مسجد المعصومية في مدينة بجنورد، وآخر في نفس المدينة، بناء المدرسة المحمودية في مدينة فاروج، بناء مدرسة البخارائي في النجف الأشرف، بناء مدرسة القزويني في النجف الأشرف، بناء مدرسة ومكتبة في مدينة فومن، بناء مسجد وحسينية في مدينة كابل، بناء المسجد الجامع في داميان، بناء المسجد الجامع في كلالة، بناء مسجد في منطقة طيبات، ترميم بناء مدرسة زاهدان، بناء مسجد في مازندران، بناء مسجد في زاهدان، بناء مسجد في جاجرم، بناء مجمّع سكني في مدينة النجف الأشرف لطلبة العلوم الدينية باسم حيّ الإمام الشاهرودي، معالجة المرضى المحتاجين مجّاناً، وذلك عن طريق الاتّفاق مع بعض الأطبّاء والصيدليات.

من أولاده

1ـ السيّد محمّد، قال عنه الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «مجتهد جليل عالم فاضل، من أساتذة الفقه والأُصول».

2ـ السيّد حسين، عالم جليل، من أساتذة البحث الخارج في حوزة قم المقدّسة، وإمام جماعة في مسجد الإمام الرضا(عليه السلام) في قم المقدّسة.

من مؤلّفاته

تقريرات درس الشيخ العراقي، تقريرات درس الميرزا النائيني، جامع المقاصد في الفقه، حاشية على وسيلة النجاة، حاشية العروة الوثقى، شرح شرائع الإسلام، توضيح مناسك الحج، توضيح المسائل، ذخيرة العباد، مناسك الحج، كتاب الإجارة.

من تقريرات درسه

نتائج الأفكار في الأُصول للسيّد محمّد جعفر المروّج (7 مجلّدات)، كتاب الحج للشيخ محمّد إبراهيم الجنّاتي (5 مجلّدات)، مباني أُصول الفقه للشيخ محمّد الرحمتي (5 مجلّدات)، ينابيع الفقه للسيّد محمّد جعفر المروّج (3 مجلّدات).

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في السابع عشر من شعبان 1394ﻫ بالنجف الأشرف، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام).

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: الموقع الإلكتروني لمكتب السيّد محمّد الحسيني الشاهرودي، طبقات أعلام الشيعة 17/ 317 رقم440، مستدركات أعيان الشيعة 1/ 219، معجم رجال الفكر والأدب/ حرف الشين، فهرس التراث 2/ 539.

بقلم: محمد أمين نجف