الشخصيات » علماء الدين »

السيد مرتضى العسكري

اسمه ونسبه(1)

السيّد مرتضى ابن السيّد محمّد ابن السيّد إسماعيل العسكري.

ولادته 

ولد في الثامن من جمادى الثانية عام 1332ﻫ بمدينة سامراء المقدّسة.

دراسته وتدريسه  

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، وعمره عشر سنوات، ثمّ سافر إلى قم المقدّسة عام 1350ﻫ لإكمال دراسته الحوزوية، وبقي فيها ثلاث سنوات، ثمّ رجع إلى سامراء، ثمّ سافر إلى الكاظمية فاستقرّ بها، ثمّ رجع إلى إيران عام 1383ﻫ واستقرّ بها، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

الإمام الخميني، السيّد شهاب الدين المرعشي النجفي، الشيخ حبيب الله الاشتهاردي، السيّد محمّد رضا الشوشتري، الشيخ محمّد حسين شريعتمدار الساوجي، الميرزا خليل الكمرئي.

من تلامذته

نجله الدكتور السيّد کاظم، الشيخ محمّد علي جاودان، الشيخ محمّد باقر أدیبي، السيّد سامي البدري، الدكتور مجید معارف، الدكتور محمّد الدزفولي.

من نشاطاته

1ـ تأسيس كلّية أُصول الدين في بغداد عام 1384ﻫ، ومن ثمّ افتتح لها فروعاً في قم المقدّسة عام 1417ﻫ، والعاصمة طهران عام 1418ﻫ، ومدينة دزفول عام 1418ﻫ، ومدينة ساوة عام 1433ﻫ.

2ـ تأسيس المجمع العلمي الإسلامي في طهران عام 1397ﻫ، ومن نشاطات المجمع: إرسال المبلّغين، تأسيس المدارس، تهيئة المناهج، طبع الكتب.

3ـ كان عضواً في المجمع العالمي لأهل البيت(عليهم السلام).

من مؤلّفاته

معالم المدرستين (3 مجلّدات)، القرآن الكريم في روايات المدرستين (3 مجلّدات)، عقائد الإسلام من القرآن الكريم (3 مجلّدات)، الأسطورة السبائية (3 مجلّدات)، عبد الله بن سبأ وأساطير أُخرى (مجلّدان)، مقدّمة «مرآة العقول في شرح أخبار آل الرسول» (مجلّدان)، أحاديث أُمّ المؤمنين عائشة (مجلّدان)، خمسون ومائة صحابي مختلق (مجلّدان)، على مائدة الكتاب والسنّة (16 كرّاساً)، دور الأئمّة في إحياء السنّة (14 كرّاساً)، آراء وأصداء حول عبد الله بن سبأ، من حديث النبي(صلى الله عليه وآله) يكون لهذه الأُمّة اثنا عشر إماماً، صفات الله جلّ جلاله في روايات الفريقين، المصحف في روايات الفريقين، مصطلحات قرآنية.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في الرابع من شهر رمضان 1428ﻫ بمستشفى ميلاد بالعاصمة طهران، ونُقل إلى قم المقدّسة، وصلّى على جثمانه المرجع الديني السيّد موسى الشبيري الزنجاني، ودُفن بجوار مرقد السيّدة فاطمة المعصومة(عليها السلام).

بيان السيّد الخامنئي بمناسبة وفاته

«أُعزّي العلماء الأعلام والحوزات العلمية وتلامذة ومريدي الباحث والكاتب الفذ المرحوم آية الله السيّد مرتضى العسكري (رحمة الله عليه) خاصّة أُسرته الكريمة وأبنائه المحترمين بوفاته.

إنّ هذا العالم الجليل والمثابر أمضى عشرات السنين من عمره المبارك في التحقيق في الكلام والتاريخ والحديث، وإنّ نتاجه المبارك مؤلّفات ومقالات حظت بالترحيب والتمجيد في ربوع العالم الإسلامي، وحقّقت نجاحات قيّمة في الترويج لمدرسة أهل البيت(عليهم السلام).

رحمة الله على ذلك العالم الهميم والمثابر والدؤوب».

ــــــــــــــــــــــ

1ـ استُفيدت الترجمة من بعض مواقع الإنترنت.

بقلم: محمد أمين نجف