النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » فاطمة الزهراء »

السيد مهدي الغريفي البحراني ينظم في رثاء فاطمة الزهراء(عليها السلام)

يا له ظلماً عرانا الوجد منه إذ عراكي

بوصيٍ اعرضوا عنه لئمٍ وصهاكي

أوردوك الذل حتى اورثوكي ما شجاكي

أيتموا الإسلام لمّاٍ قدموا تيماً عداكي

فرحوا لما أهانوك بما سآوا أباكي

ظلماك وبما قد ظلماك غصباكي

جئت بغين تراثا كذباك بادعاكي

دفع النص على أرثك لما دفعاكي

لست انساكي وما قلتيه لما غصباكي

مالك تغضين عن حقي لقول ابن صهاكي

وسلكت بطريقٍ فيه لا زال عماكي

وادعيت النحل المشهود فيها بالصكاكي

خرق الصك بما قد ملكت دهرا يداكي

أين هم عن آية التطهير إذ فيها عناكي

قال أنت بضعتي اثر في قلبي اذاكي

أنكر الآيات فيك بعد ما قد انكراكي

ما دُعي حق ذمامٍ لك حتى اروياكي

لطما خداً وجنباً سودا إذ ضرباكي

فخرجت وقد أنزال به العرش نداكي

أو انادي يا حكيم أحسكم عليه بالهلاكي

شدد اللطم مع الضرب إلى ان اردياكي

ولقد قاما على تاسيس ما منهم عراكي

وتراواها بنو صريع فاردى ولداك

فبسم السبط سموا المصطفى الطهر أباكي

وبسبي الفاطميات النقيات الزواكي

يابنة الطاهر كم تقرع بالظلم عصاكي

يا لحى الله بني قيلة إذ خانوا اباكي

خالفوا النص وضا نوكي ونصوا بافتراكي

جدوا في إطفاء نور الله في طفئ سناكي

وبعين الله قهرا أخروا سيف حماكي

اظهر أحقاد بدرٍ وبها قد عاد باكي

غصباك وبما قد غصباك إذ ياكي

ثم جاءاك ببرعٍ وبه قد قابلاكي

وتعرضت لقد ……. وانتهراكي

أيها الأمة كم في الغي حرت وعماكي

فاتخذت النص هزواً ونطقت عن هواكي

ويلك إذ قد جعلت شفعاكي خصماكي

فاستشاطا ثم ما ان كذبا ان كذباكي

اعرضا والله سبقاً قد حباك وجتباكي

أين هم عما به قد سمعاً جهراً أباكي

ولقد اخبرهم ان رضاه برضاك

ضيعا ما قيل فيكِ بعدما قد ضيعاكي

كسر ضلعاً وسقطاً حنقاً قد اسقطاكي

وبحمل السيف قهراً سحبا سيف حماكِ

أيها القوم اتركوه أو أعجّ بالشّواكي

برجع الرجس مع العبد على ان يرجعاكي

وامام المرتضى رغماً على غير رضاكي

قمصاها نعشلاً حتى تقاضا اولياكي

بين سم قاتلٍ صبراً وما بين انفاكي

واراقوا بدم النائي عن الأصل دماكي