النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام علي »

السيد ناصر الأحسائي ينظم في رثاء الإمام علي(ع)

من غموم يذكي الملام لظاها

أي ذنب لسيد الرسل طاها

أمة قد غوت وطال عماها

فغدت في أخيه تشفي جواها

عنه بالأمر ما أقل حياها

أكد النص إنه مولاها

وعدي وليته قد كفاها

بحروب أضحت تشب لظاها

وأطاعت في كل أمر هواها

ثلاثا وعاش في أدناها

وانحنت كل تلعة وافاها

دفنوه وأودعوه ثراها

لا تلمني فالنفس طال عناها

لست أدري ولن أراني أدري

يوم خانت عهوده في أخيه

أضمرت حقدها له وهو حي

دفعته عن حقه واستبدت

وعليه يوم الغدير بخم

ما كفاها تقديم تيم عليه

بل تعادت عليه لما تولى

كم دعاها إلى الهدى فعصته

وقضى مذ قضى وقد طلق الدنيا

حملوا نعشه فما مر إلا

دفنوا الحق والحقية لما