النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام الحسین »

السيد ناصر الأحسائي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)

صـحاحه ذات كـسر غـير مـنأرب

لا يـتـقى حـدها بـالبيض والـيلب

عـهد الـولى وحموا عن دين خير نبي

جـهـاد مـلـتمس لـلأجر مـحتسب

أعـد مـن مـنزل فـي أشرف الرتب

دامــى ومـنجدل بـالبيض مـنتهب

مـن بـعد مـا أنـهلوها من دم النصب

غـادى الـرياح بـما يسفى من الترب

مـرفوعة أرؤس تـعلو عـلى الـشهب

بـين الـملا قد بدت أسرى من الحجب

الأمـصار تـهدى على المهزول والنقب

وفـي كـعوب الـقنا إن تـدعهم تجب

رجـلاه بـالقيد يـشكو نـهشة الـقتب

صـالوا فـرادى على جمع العدى فغدت

وعــاد لـيـلهم يـمـحونه بـضبى

حـتى إذا مـا قـضوا حق العلا ووفوا

وجـاهدوا فـي رضـى الباري بأنفسهم

دعـاهـم الـقدر الـجاري لـما لـهم

فـغودروا فـي الـوغى مـا بين منعفر

ظـامين مـن دمهم بيض الضبى نهلت

لـهفي لـهم بـالعرى أضـحى يكفنهم

وفـوق أطـراف مـنصوب الـقنا لهم

ونـسوة الـمصطفى مـذ عدن بـعدهم

وسـيّـرت ثـكـلا أســرى تـقاذفها

إن تـبكي إخوتها فـالسوط واعـظها

وبـيـنها الـسيد الـسجاد قـد وثـقت