السيد نصر الله المستنبط

اسمه ونسبه(1)

السيّد نصر الله ابن السيّد رضي ابن السيّد أحمد المستنبط الموسوي التبريزي.

أبوه

السيّد رضي، قال عنه الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم جليل مجتهد فقيه أُصولي، من مراجع التقليد».

ولادته

ولد عام 1327ﻫ بمدينة تبريز في إيران.

دراسته وتدريسه

بدأ بدراسة العلوم الدينية في مسقط رأسه، ثمّ سافر إلى قم المقدّسة عام 1347ﻫ لإكمال دراسته الحوزوية، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف عام 1353ﻫ لإكمال دراساته الحوزوية العليا، واستقرّ بها حتّى وافاه الأجل، مشغولاً بالتدريس والتأليف وأداء واجباته الدينية.

من أساتذته

الشيخ عبد الكريم الحائري، السيّد محمّد الحجّة الكوهكمري، السيّد أبو الحسن الإصفهاني، الشيخ ضياء الدين العراقي، السيّد أبو القاسم الخوئي.

من تلامذته

السيّد صدر الدين القبانجي، الشيخ محمّد يزبك، السيّد عباس الخطيب، الشيخ علي المسبح، السيّد محمّد علي الطباطبائي الحسني، الشيخ محمّد جواد العلياري، السيّد محمّد جواد فضل الله، الشيخ يوسف عمرو، الشيخ محمود القبيسي، السيّد أمين الخلخالي، السيّد علاء الدين الغريفي، الشيخ علي الدندن، السيّد محمّد رضا الهاشمي التنكابني، السيّد أحمد السلمان، الشيخ ماجد الكاظمي، السيّد عبد الستّار الحسني، السيّد طاهر السلمان، الشهيد السيّد جواد شبّر.

من أقوال العلماء فيه

قال الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره): «عالم جليل مجتهد، من أساتذة الفقه والأُصول، وأئمّة الجماعة، حسن السيرة، طيّب الحديث والبحث، له بحوث نشرت في الصحف النجفية».

أخوه

السيّد أحمد، قال عنه الشيخ محمّد هادي الأميني(قدس سره) في معجم رجال الفكر والأدب في النجف: «عالم مجتهد، من أئمّة الجماعة، ورع مؤلّف».

من مؤلّفاته

الاجتهاد والتقليد، تعليقة العروة الوثقى، ذخيرة المعاد (رسالته العملية)، رسالة لا ضرر ولا ضرار، قاعدة التجاوز والفراغ، اللباس المشكوك، التقية، العدالة، معارف الإسلام في أُصول العقائد.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) مسموماً في الثامن عشر من ربيع الثاني 1406ﻫ بالنجف الأشرف، ودُفن في الصحن الحيدري للإمام علي(عليه السلام).

ـــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: معجم رجال الفكر والأدب: 412 رقم1754، فهرس التراث 2/ 624.

بقلم: محمد أمين نجف