السيد عبد الأعلى الموسوي السبزواري

السيد عبد الأعلى الموسوي السبزواري

اسمه وكنيته ونسبه(۱)

السيّد أبو محمّد، عبد الأعلى ابن السيّد علي رضا ابن السيّد عبد العلي الموسوي السبزواري، وينتهي نسبه إلى السيّد محمّد العابد ابن الإمام موسى الكاظم(عليهما السلام).

ولادته

ولد في الثامن عشر من ذي الحجّة 1328ﻫ بمدينة سبزوار التابعة لمحافظة خراسان الرضوي في إيران.

دراسته وتدريسه

بعد إكماله دراسة مقدّمات العلوم الدينية في سبزوار، سافر إلى مشهد وهو في سنّ الرابعة عشر من عمره لدراسة مرحلة السطوح، ثمّ سافر إلى النجف الأشرف لإكمال دراسته الحوزوية، وأخذ يحضر دروس أساتذتها المعروفين، ثمّ استقلّ بالتدريس في مسجده الذي كان يُقيم فيه صلاة الجماعة بمحلّة الحُوَيش في النجف الأشرف، فتخرّج عنده العديد من الفضلاء.

من أساتذته

الشيخ محمّد حسين الغروي الإصفهاني المعروف بالكُمباني، السيّد أبو الحسن الموسوي الإصفهاني، الشيخ محمّد حسين الغروي النائيني، الشيخ ضياء الدين العراقي، الشيخ محمّد حسين كاشف الغطاء، السيّد علي القاضي الطباطبائي، الشيخ أبو الحسن المشكيني، الشيخ محمّد جواد البلاغي، الشيخ عبد الله المامقاني.

من تلامذته

السيّد جمال الدين الحسيني الأسترآبادي، السيّد عبد العزيز الطباطبائي اليزدي، السيّد أبو الحسن مجتهد المزارعي، الشيخ حسين الراستي الكاشاني، نجله السيّد علي، الشيخ نور الدين الواعظي، السيّد علاء الدين الغريفي، الشيخ قربان علي الكابلي، الشيخ محمّد صادق السعيدي الكاشمري.

من مؤلّفاته

مهذّب الأحكام في بيان الحلال والحرام (30 مجلّداً)، مواهب الرحمن في تفسير القرآن، جامع الأحكام الشرعية (رسالته العملية)، إفاضة الباري في نقض ما كتبه الحكيم السبزواري، مباحث مهمّة فيما تحتاج إليه الأُمّة، رفض الفضول عن علم الأُصول، حاشية على تفسير الصافي، حاشية على العروة الوثقى، حاشية على جواهر الكلام، حاشية على بحار الأنوار، حاشية وسيلة النجاة، منهاج الصالحين، اختلاف الحديث، تهذيب الأُصول، لباب المعارف، فروع الدين، مناسك الحج، معين الفقيه، التقية.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) في السابع والعشرين من صفر 1414ﻫ بالنجف الأشرف، ودُفن بمسجده في النجف الأشرف.

ــــــــــــــــــــــ

1ـ استُفيدت الترجمة من بعض مواقع الانترنت.

بقلم: محمد أمين نجف