السيد-محسن-الأعرجي-الكاظمي-المعروف-بالمحقق-البغدادي

السيد محسن الأعرجي الكاظمي المعروف بالمحقق البغدادي

اسمه ونسبه(1)

السيّد محسن ابن السيّد حسن ابن السيّد مرتضى الحسيني الأعرجي المعروف بالمحقّق البغدادي، وينتهي نسبه إلى الحسين الأصغر ابن الإمام علي زين العابدين(عليه السلام).

ولادته

ولد عام 1130 ﻫ بالعاصمة بغداد.

من أقوال العلماء فيه

1ـ قال السيّد محسن الأمين(قدس سره) في أعيان الشيعة: «عالم فقيه أُصولي محقّق مدقّق، من أعلام العلماء في ذلك العصر، مؤلّف مؤلّفاته مشهورة، وعباراته في غاية الفصاحة والبلاغة، وإذا كتب فكأنّه خطيب على منبر، زاهد عابد تقي ورع، جليل القدر، عظيم الشأن».

2ـ قال السيّد محمّد باقر الخونساري(قدس سره) في روضات الجنّات: «كان رحمه الله من أفاضل عصره وأفاخم دهره، محقّقاً في الأُصول الحقّة».

3ـ قال عمر كحّالة في معجم المؤلّفين: «فقيه أُصولي أديب شاعر».

من أساتذته

الشيخ محمّد باقر الإصفهاني المعروف بالوحيد البهبهاني، السيّد محمّد مهدي بحر العلوم، الشيخ أبو القاسم الجيلاني المعروف بالمحقّق القمّي، الشيخ سليمان بن معتوق العاملي.

من تلامذته

الشيخ محمّد المازندراني المعروف بأبي علي الحائري، الشيخ علي بن صالح العاملي المعروف بالكوثراني، أنجاله السيّد محمّد والسيّد حسن والسيّد كاظم والسيّد علي، السيّد صدر الدين الموسوي العاملي، السيّد محمّد علي الموسوي العاملي، السيّد إبراهيم الأعرجي الكاظمي، ابن أخيه السيّد كاظم الأعرجي الكاظمي، الشيخ مهدي والشيخ أمين نجلا الشيخ سليمان العاملي، الشيخ حسن ابن الشيخ موسى العاملي، الشيخ محمّد تقي الرازي، الشيخ عبد الحسين الأعسم، الشيخ محمّد علي البلاغي، السيّد محمّد باقر الشفتي المعروف بحجّة الإسلام، الشيخ محمّد إبراهيم الكلباسي، الشيخ إبراهيم الخالصي، السيّد عبد الله شبّر.

من مؤلّفاته

عدّة الرجال، تلخيص الاستبصار، شرح الاستبصار، رسالة في خروج المقيم بدون المسافة، رسالة في المواسعة والمضايقة، رسالة في صلاة الجمعة، الحاشية على المصباح المنير، ديوان شعر، منظومة في الفقه، سلالة الاجتهاد، شرح التبصرة، أصالة البراءة، الغرر والدرر، مناسك الحج، المحصول، المتاجر.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 1227ﻫ بمدينة الكاظمية، وصلّى على جثمانه نجله السيّد كاظم، ودُفن فيها، وقبره معروف يُزار.

ــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: عدّة الرجال، مقدّمة التحقيق.

بقلم: محمد أمين نجف