014

الشاعر أبو القاسم الزاهي

اسمه وكنيته ونسبه

أبو القاسم علي بن إسحاق بن خلف القطان البغدادي ، الذي اشتُهر بلقب ( الزاهي ) ، واشتُهر بهذا اللقب نسبة إلى قريته ( زاه ) الواقعة في ( نيسابور ) ، وقيل : إن شعره زاهي فَسُمِّي بذلك .

ولادته

وُلد الشاعر الزاهي عام ۳۱۸ هـ .

خصائص شعره

كان الزاهي شاعراً عبقرياً ، تَحيَّز في شعره إلى أهل بيت الوحي ( عليهم السلام ) ، ودانَ بمذهبهم ، وأدَّى بِمَوَدَّتهم أجر الرسالة .

فكان أكثر شعره فيهم مدحاً ورثاءً ، بحيث عدّه ابن شهر آشوب في معالم العلماء في طَبقة المجاهدين في أهل البيت ( عليهم السلام ) ، فلم يزَل فيه يكافح عنهم ويناطح ، وينازل ويناضل .

ولذلك لم يلق شعره نشوراً بين من كان يناوِئُهم ، أو لا يقول بأمرهم ( عليهم السلام ) ، فحسبوه مقلا من الشعر ، كما في تاريخ بغداد وغيره ، غير أن جزالة شعره ، وجَوْدة تشبيهه ، وحُسن تصويره ، لَم يَدَعْ لأرباب المعاجم منتدحاً من إطراءه .

وفي فِهم المعنى الذي لا يبارح الخلافة والإمامة من لَفظ ( المولى ) من مثل الزاهي – العارف بمعاريض الكلام ، والمتسالم على تَضَلُّعِه في اللُّغَة والأدب العربي ، وبَثِّه في نظمه – لَحُجَّة قوية على الصواب ، الذي ترتأيهِ الشيعة في الاستدلال بحديث الغدير ، على إمامة أمير المؤمنين ( عليه السلام ) .

وفاته

توفّي الشاعر أبو القاسم الزاهي ( رحمه الله ) عام ۳۵۲ هـ بالعاصمة بغداد ، ودفن في مقابر قريش .

نماذج من شعره

1-ينظم في إمامة الإمام علي(عليه السلام)

2-ينظم في دور الإمام علي(عليه السلام) في تثبيت الدين

3-ينظم في رثاء أهل البيت(عليهم السلام)

4-ينظم في رثاء الإمام الحسين(عليه السلام)

5-ينظم في فضائل الإمام علي(عليه السلام)

6-ينظم في كرم أهل البيت(عليهم السلام)

7-ينظم في مدح الإمام علي(عليه السلام)

8- ينظم في منزلة أهل البيت(عليهم السلام)

9-ينظم في مدح الإمام علي(عليه السلام)

10-ينظم في فضائل أهل البيت(عليهم السلام)