الشاعر-أبو-تمّام-الطائي-ينظم-في-مدح-أهل-البيت

الشاعر أبو القاسم الزاهي ينظم في منزلة أهل البيت(عليهم السلام)

اللهِ حَتَّى تَخُدُّ منـك الخُدودُ

فَما في الشَّـجَا لَهُـم تَفنيدُ

سوام لَهُـنَّ طَلْـعٌ نضـيدُ

وفيهـا لِكُـلِّ نَـارٍ وقـودُ

بِأسـمَائِهِ اقتــرانٌ أكِيـدُ

كُلُّ شَهْمٍ بالنَّفس مِنـه يَجُودُ

وهو ظَامٍ بَين الأعادِي وحيدُ

قضـبُ الهِندِ رُكَّعُ وسُجُودُ

ويَرَى المَاءَ وهْو عَنه بَعيدُ

قَد قَتَلْتمْ من قَام فِيهِ الوُجُودُ

اِبْكي يا عَينُ اِبكي آلَ رَسـولِ

وتَقلَّبْ يا قَلب في ضَرم الحُزنِ

فَهُمُ النَّخلُ باسقاتٌ كَمَـا قَـالَ

وهُم في الكِتابِ زَيتُونَةُ النُّـورِ

وبأسْمَائِهــم إذا ذُكِــرَ الله

غَادَرَتْهُم حوادثُ الدَّهرِ صَرعى

لَسْتُ أنْسَى الحُسينُ في كَرْبَلاء

سَـاجِدٌ يلثـمُ الثـرا وعَلَيـهِ

يَطلـُبُ الماءَ والفُراتُ قَريبٌ

يا بَني الغَدْر مَن قَتَلْتمْ لَعَمْرِي


– الشاعر أبو القاسم الزاهي