الشاعر-أبو-تمّام-الطائي-ينظم-في-مدح-أهل-البيت

الشاعر أبو فراس الحمداني ينظم في ظلم العباسيين لأهل البيت(عليهم السلام)

تلك الجرائر إلاّ دون نيلكم

وكم دم لرسول الله عندكم

أظفاركم من بنيه الطاهرين دم

يوماً إذا أقصت الأخلاق والشيم

ولم يكن بين نوح وابنه رحم

غدر الرشيد بيحيى كيف ينكتم

مأمونكم كالرضا لو أنصف الحكم

عن ابن فاطمة الأقوال والتهم

وأبصروا بعض يوم رشدهم وعموا

ومعشراً هلكوا من بعد ما سلموا

بجانب الطفّ تلك الأعظم الرمم

ولا الهبيري نجا الحلف والقسم

فيه الوفاء ولا عن غيّهم حلموا

ما نال منهم بنو حرب وإن عظمت

كم غدرة لكم في الدين واضحة

أنتم له شيعة فيما ترون وفي

هيهات لا قربت قربى ولا رحم

كانت مودّة سلمان له رحماً

يا جاهداً في مساويهم يكتمها

ليس الرشيد كموسى في القياس ولا

ذاق الزبيري غب الحنث وانكشفت

باؤا بقتل الرضا من بعد بيعته

يا عصبة شقيت من بعد ما سعدت

لبئسما لقيت منهم وإن بليت

لاعن أبي مسلم في نصحه صفحوا

ولا الأمان لأهل الموصل اعتمدوا


– الشاعر أبو فراس الحمداني