الشاعر-أبو-نؤاس-ينظم-في-مدح-أهل-البيت

الشاعر أبو نؤاس ينظم في مدح أهل البيت(عليهم السلام)

تجري الصلاة عليهم أين ما ذكروا

فما له من قديم الذكر من مفتخر

علم الكتاب وما جاءت به السور

مطهّرون نقيّات ثيابهم

من لم يكن علوياً حين تنسبه

وأنتم الملأ الأعلى وعندكم

وقال :

فليس لي في الحشر من شافع

ثم المزكي الخاشع الراكع

من كان في الحشر له شافع

سوى النبي المصطفى أحمد

وقال :

أن لا يكون له في فضله اثان

عما تجمجمن من كفر وإيمان

أمسوا من الله في سخط وعصيان

ما انزل الله من آي وقرآن

صنو النبي وأنتم غير صنوان

فهو الذي قدّم الله العلي له

فهو الذي امتحن الله القلوب به

وأن قوماً رجوا إبطال حقّكم

لن يدفعوا حقّكم إلاّ بدفعهم

فقلّدوها لأهل البيت إنّهم


– الشاعر أبو نؤاس