الشاعر-علي-العاملي-ينظم-في-مدح-الإمام-علي

الشاعر أحمد الصنوبري ينظم في مدح الإمام علي والحسن والحسين(عليهم السلام)

مَحلَّ هَارونَ مِن مُوسَى بن عِمْرَانِ

والنَّـاس عَن ذَلِكَ في صُمٍّ وعُميَانِ

وَلا يُقَـاسُ إلى سِـبطَيهِ سِـبْطَانِ

ومُضْمِر البُغضِ مَخصُوصٍ بِنِيرانِ

وذاكَ رِضْـوانٌ يَلقَـاه بِرضـوَانِ

علـي إن ذكـر الأشـقى شَـقيَّانِ

وذاكَ فيـكَ سَـيَلقاني بِعصــيَانِ

في حِين يخضـبُهَا من أحمرٍ قَانِي

والخَلـق أنَّهمـا نِعْـمَ الشـهيدانِ

مَن ذَا يُعزِّيـه مِن قَاصٍ ومِن دَانِي

عَـن بَعلِهـا وابنِهـا أنبَـاءَ لَهْفَانِ

وقايضَ النَّفسَ في الهَيجَاء عَطْشَانِ

نعم وشَـمسَان أمَـا قلت شَـمسَانِ

وفـي يَمِينِهِمـا للحَـربِ سَـيفَانِ

أليـسَ مَـن حَـلَّ مِنـهُ فـي أخُوَّتِـه

صَـلَّى إلى القِبلتَيـنِ المُقتَـدَى بِهِمَـا

مَا مِثل زَوجتِـه أخـرَى يُقـاسُ بِهَـا

فَمُضْـمِر الحُبِّ في نُـورٍ يَخصّ بِـهِ

هذا غـدا مَالـك فـي النَّـار يَملكُـه

قَـالَ النَّبـي لـه أشـقَى البريَّـة يـا

هذا عَصَى صـالحاً في عقْـرِ نَاقَتِـه

لِيخضـبَنَّ هــذِهِ مـِن ذَا أبَا حَسَـنٍ

نِعْمَ الشـهيدان رَبّ العَرش يَشـهدُ لِي

مَنْ ذَا يعزِّي النَّبي المصـطَفَى بِهِمـا

مَـنْ ذا لِفاطِمَـة اللّهفَــى يُنبِّئهَــا

مَن قَايَضَ النَّفس فِي المِحرَابِ مُنتَصِب

نَجْمَان في الأرضِ بَلْ بَدرانِ قَد أفَـلا

سَيْفان يغمـد سَـيفَ الحَربِ إنْ بَرَزا

 


– الشاعر أحمد الصنوبري