015

الشيخ إبراهيم العاملي

اسمه ونسبه(1)

الشيخ إبراهيم ابن الشيخ صادق ابن الشيخ إبراهيم المخزومي العاملي.

ولادته

ولد عام 1221ﻫ بقرية الطيبة من قرى جبل عامل في لبنان.

من أقوال العلماء فيه

1ـ الشيخ محمّد مغنية العاملي(قدس سره) في جواهر الحِكَم: «كان من العلماء الأفاضل، إلّا أنّه تغلّب عليه الشعر».

2ـ قال الشيخ محمّد مهدي السماوي(قدس سره) في الطليعة: «كان فقيهاً أُصولياً، خفيف الروح، رقيق الحاشية، وله شعر كثير».

دراسته

سافر إلى النجف الأشرف عام 1252ﻫ لدراسة العلوم الدينية، وهو في سنّ إحدى وثلاثون عاماً، فأقام فيها سبعاً وعشرين عاماً، وفي عام 1279ﻫ رجع إلى مسقط رأسه، وتصدّى للإفتاء ونشر الأحكام الشرعية.

من أساتذته

الأخوة الشيخ حسن والشيخ مهدي والشيخ علي أبناء الشيخ جعفر كاشف الغطاء، الشيخ مرتضى الأنصاري.

شعره

قال السيّد الأمين في أعيان الشيعة: «وهو شاعر مكثر مجيد»، له منظومة في الفقه تُناهز أبياتها ألفاً وخمسمائة بيت، شرح منها ثلاثين بيتاً من كتاب الطهارة، وأوّل المنظومة:

الماءُ إمّا مطلقٌ وذاك ما  **  يسبق للفهم متى ما قيل ما

وقال نجل المترجم له: إنّ شعره فبُعثر بالعراق، وعزب عنّا علمه، فتعذّر علينا جمعه، وما عندنا منه سوى نزر قليل.

وفاته

تُوفّي(قدس سره) عام 1284ﻫ بقرية الطيبة، ودُفن فيها.

ــــــــــــــــــــــ

1ـ اُنظر: أعيان الشيعة 2/ 144 رقم246.

بقلم: محمد أمين نجف

نماذج من شعره

1-ينظم في مدح الإمام علي(ع) والتي كتبت على شباكه الشريف

2-ينظم في مدح الإمام علي(ع)

3-ينظم في مدح الإمام الحسين(ع)

4-ينظم في رثاء أهل البيت(عليهم السلام)