الشاعر-إبراهيم-العاملي-ينظم-في-مدح-الإمام-الحسين

الشاعر إبراهيم العاملي ينظم في مدح الإمام الحسين(ع)

فرضٌ وطاعتُه إِطاعـةُ جَـدِّهِ

سِرّ الإلَه مُبيـنُ مَنهجَ حمـدهِ

غرّ الوجوه لِنورِ باذخ مجـدهِ

نورُ الهدى من نور غُرَّة سَعدهِ

وإمامُ كُلِّ موحِّـدٍ مِـن بَعـدهِ

منك الحبا ورِضَاكَ غايَةُ قصدهِ

يا خَير مقصودٍ شَـرارةَ زندهِ

مِن لُطفِ بَاريه بِجَنَّـة خُلـدهِ

أخنى عليـه بجـده وبِجُهـدِهِ

يوم العطـاءِ لِوفـدِه مِن رَفدِهِ

يَا سـيِّد الشـهداءِ يا مَـن حُبُّـه

وابنُ الإمامِ المُرتَضى عَلَم الهُدَى

وابنُ المطهَّرَة البتولِ ومَنْ عَنَتْ

وأخا الزَّكي المُجتَبى الحَسن الذي

وأبا عَلـي خَيـر أربابِ العُلَـى

وافاكَ عَبـدُك راجيـاً ومؤمِّـلاً

فاعطِفْ عليـه بنظرة تُورِي بِها

وأنِلْه منكَ شـفاعةً يُمسـي بها

وأقِلْهُ سَطوةَ حادثِ الزَّمـن الذي

فلأنت أكـرم مَن هَمـت أنواؤه


– الشاعر إبراهيم العاملي