الشاعر-إبراهيم-الكفعمي-ينظم-في-مدح-الإمام-علي(ع)-ووصف-يوم-الغدير

الشاعر إبراهيم الكفعمي ينظم في مدح الإمام علي(ع) ووصف يوم الغدير

 

ويوم الحبورِ ويَوم السرورِ

وإتمامُ نِعمـةِ رَبٍّ غَفـورِ

ويومُ المدودِ لِصـنوِ البَشيرِ

ويومُ الصـلاح بِكُلِّ الأمورِ

أبي الحَسَـنينِ الإمام الأميرِ

وليسَ الكواكِـب مثل البدورِ

وغوثُ الوَلي وحَتفِ الكَفورِ

وصنو الرَّسولِ السراج المُنيرِ

بيـومِ المَعـاد بِعذبٍ نميـرِ

وعند الزحوفِ كَلَيث هصورِ

ومَنْ قاتل الجنَّ في قَعر بيرِ

وفي يَـوم صِفِّين ليل الهريرِ

بِسَـيفٍ صـقيل وعزمٍ مَريرِ

مع الهاشـمي البَشـير النَّذيرِ

هَنيئـاً هَنيئـاً ليـومِ الغَديــرِ

ويـومُ الكَمـال لِدِيـن الإِلــهِ

ويـومُ العقـودِ ويـومُ الشـهودِ

ويـومُ الفـلاحِ ويـوم النجـاحِ

ويـومُ الأمَـــارَة للمُرتضـى

وأينَ الضـبابُ وأين السـحابُ

علـي الوصـيُّ وَصـي النَّبـيِ

وغيـثُ المحولِ وزوجُ البتـولِ

أمـانُ البـلادِ وسَـاقي العِبـاد

همامُ الصُّفوف ومقري الضيوفِ

ومن قد هَـوى النَّجـمِ في دارِه

وسَـلْ عنـهُ عمراً وسَلْ مرحباً

وكمْ نَصـرَ الدِّيـن في مَعـرَكٍ

وسـتاً وعشـرِين حَربـاً رأى


– الشيخ إبراهيم بن علي الكفعمي العاملي