الشاعر-إبراهيم-الكفعمي-ينظم-في-مدح-النبي

الشاعر إبراهيم الكفعمي ينظم في مدح النبي(ص)

والأنفالُ والحِكَـم التي لا تُجهَلُ

نطَقَت به الشّعراءُ وهو المُرسَلُ

الرحمنُ واقعـة لـه لا تجهلُ

في أمّـة بالامتحان تَسَـربلوا

التحريم والمُلك العظيم الأجملُ

يا أيها النبـأ العظيـمُ الأكملُ

وعِداه بالزلزال منـه تزلزلوا

يسقى غداً من كوثر يتسلسلُ

والناس منـه مُكبِّـر ومُهلِّلُ

والكفعمي بِمدحِـه يتعجّـلُ

مَولـى لَـه الأنعـامُ والأعرافُ

يَا نُـور يَا فرقَـان يَا مَن مَدحـه

ودَنَا لـه القَمَـر المُنيـر وشَـقّه

ولهُ لدَى الحشـر العظيم شَـفاعة

يا مَن به شرع الطلاق ومَن لـه

يا من تَزول المرسَـلات بِبعثِـه

يا مـن ليالـي القَـدر بَيّنـة له

هو صاحب الإيلاف والدّين الذي

يَا خاتماً فَلَق الصـباح كوجهـه

أبياتهـا ميقـات موسـى عـدّة


– الشيخ إبراهيم بن علي الكفعمي العاملي