النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » غيرهم »

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في غزوة خيبر

 سمع العدى ويفجر الجلمودا

والكرار والمحبوب والصنديدا

يمان تلتحف الهوان برودا

فعل الودود يعاين المودودا

غصن يرنحه الصبا املودا

والنصر يرمي نحوك الاقليدا

عجب إذا افترس الهزبر السيدا

ولى غداة الطعن يلوي جيدا

بيد سمت ورتاجها الموصودا

طولى يمينك جسرها الممدودا

حصن لهم من بعد ذاك مشيدا

ولخيبر خبر يصم حديثه

يوم به كنت الفتى الفتاك

من بعد ما ولى الجبان براية ال‍

ورأتك فانتشرت لقربك بهجة

فنصرتها ونضرتها فكأنها

فغدوت ترقل والقلوب خوافق

فلقيتها فعقلت فارسها ولا

ويل امه أيظنك النكس الذي

وتبعتها فحللت عقدة تاجها

وجعلته جسرا فقصر فاغتدت

وأبحت حصنهم المشيد فلم يكن

 


– الشاعر الحاج هاشم الكعبي