النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » الإمام الحسین »

الشاعر الحاج هاشم الكعبي ينظم في رثاء الإمام الحسين(ع)/2

حتى كأنك قد لبست حدادا

فلبست من حزن عليه سوادا

أيام حزن المصطفى أعيادا

راحوا فرحن المكرمات بدادا

سحا ولو كان البحور مدادا

ومأثرا ومفاخرا وسدادا

ومعاليا وجلادة وجلادا

راحت جموع عداته آحادا

غمر الزمان مغاورا ونجادا

وهو الربيع إذا الشهور جمادى

حشد الضلال وجند الاجنادا

اورى القلوب وفتت الاكبادا

أ هلال شهر العشر ما لك كاسفا

أ فهل علمت بقتل سبط محمد

وأنا الغريب ببلدة قد أحرزت

أ ألم شمل الصبر بعد عصابة

لم تكفف العبرات من أجفانها

سبقوا الأنام فضائلا وفواضلا

ومراتبا ومناقبا ومساعيا

من كل وتر أن يسل حسامه

وأخي ندى أن سال فيض بنانه

رجب إذا شعبان بالغ في الندى

وبمهجتي الرشد الذي للقائه

يلقى القنا ثلج الفؤاد وحاله