الشاعر-السيد-جابر-الجابري-ينظم-حول-كربلاء

الشاعر السيد جابر الجابري ينظم حول كربلاء

يا كربلاء .. أما ارتويت من الدماء

يا كربلاء .. أما شبعت من الدماء

من ألف عام والجراح تضخ انهاراً إليك

من الصباح إلى الصباح .. من المساء إلى المساء

من ألف عام والدموع تقرح الأجفان .. تصدح في مواويل البكاء

أو ما تعبت من البكاء .. يا كربلاء

أما مللت من السبايا .. أو ما رأيت تغصّ في دمّك المنايا

أو ما حننت على الخيام اللاهبات .. تحوم كالدرر الصبايا

منثورة فيك الشعور .. من العزاء إلى العزاء

أو ما سئمت من العزاء .. يا كربلاء

من ألف عام .. والخناجر في الصدور وفي الرقاب

من ألف عام .. لم يعد فيك الشروق لينطوي ليل العذاب

حتّى السحاب .. بدم تقطر ماؤه .. حتّى السحاب

يا كربلاء .. أما ارتويت من الدماء

أما شبعت من الدماء .. لا .. ليس ترويك الدماء

يا منجماً صهرت به أرواح كلّ الأولياء

يا تربة .. سجدت على أشواكها الحمرا جباه الأنبياء

لا .. ليس ترويك الدماء

حتّى ينادى .. حجة الله المؤمّل من زوايا الغيب جاء

جاء الإمام .. ليلحق الدنيا بمملكة السماء

وتكون عاصمة النبوّة .. والإمامة .. والعدالة .. كربلاء


 – الشاعر جابر الجابري