الشاعر-السيد-جابر-الجابري-ينظم-في-مدح-الإمام-زين-العابدين

الشاعر السيد جابر الجابري ينظم في مدح الإمام زين العابدين(ع)

وصوتك في كلّ عصر قدر

وروحك في كلّ جدب شجر

تحرّك في كلّ قلب وتر

وتشرق في كلّ ليل قمر

وتنفض عنها بقايا الخدر

معانيك منه المعاني الغرر

ويا ابن الحسين سراة مضر

فكنت الغراس وكنت الثمر

إليك لا دنو وأين الممر

وبحرك ليس يقيه الحذر

كسرت الزمان به فانكسر

ويا موجعاً من سهام النظر

تقصر لله درب السفر

ترتل باسم النبيّ السور

وترقص رقصة عيد الظفر

وتوقظ منها عماة البصر

حزاماً بقصر يزيد انفجر

لجرحك في الأرض وقع المطر

وظلّك في كلّ خصب غمام

ومن ألف عام إذا ما ذكرت

فتورق عند الجفاف اخضراراً

فتملأ بالوجد روح الزمان

فيا ابن النبيّ وقد قاربت

ويا ابن علي ويا ابن البتول

جمعت شمائلها الزاكيات

أبا القيد من أين بي أن أمر

وكلّ شواطيك صارت بحاراً

فيا مرهقاً من ثقيل الحديد

ويا متعباً من مطاف الرؤوس

بربّك كيف وجدت القيود

وكيف لقيت حشود الشام

وتقرع حول بنيه الدفوف

فرحت تلقنها دينها

وكيف جعلت الصبايا الصغار


 – الشاعر جابر الجابري