النبي وأهل بيته » المدائح والمراثي » غيرهم »

السيد رضا الهندي ينظم في موعظة حول الموت

تمـر لياليـه مر السـحاب

فتسـلخ منّي سـواد الشباب

ولم اسـتطع منه دفعاً لما بي

وجردني غاسـلي من ثيابي

وشيل سـريري فوق الرقاب

وعوّضت عنها بدار الخراب

عنّي وقد يئسـوا من إيابـي

سؤالي فأذهلني عن جوابـي

وأبلى عظامي عفـر التراب

وقمت بلا حجّـة للحسـاب

ولم ادر ماذا أرى في كتابي

أهل النعيـم وأهـل العذاب

فاعرف كيف يكون انقلابـي

أم العدل وهو شـديد العقاب

بذنبي وواخذنـي الضـبابي

إلى حرم منه سـامي القباب

بلوعة نيران ذلك المصـاب

أرى عمري مؤذنـاً بالذهـاب

وتفاجأنـي بيــض أيّامــه

فمن لي إذا حان منّي الحمـام

ومـن لي إذا قلّبتنـي الأكـف

ومن لي إذا سرت فوق السرير

ومـن لي إذا ما هجرت الديار

ومـن لي إذا آب أهـل الوداد

ومـن لي إذا منكـر جـدّ في

ومـن لي إذا درسـت رمتي

ومـن لي إذا قام يوم النشـور

ومـن لي إذا ناولنـي الكتاب

ومن لي إذا امتازت الفرقتـان

وكيف يعاملنـي ذو الجـلال

أباللطف وهـو الغفور الرحيم

ويا ليت شـعري إذا سـامني

وهل تحرق النار رجلاً مشت

وهل تحرق النار قلباً أذيـب




– السيد رضا الموسوي الهندي