الشاعر-السيد-عبد-الهادي-الشيرازي-ينظم-في-مدح-أبي-طالب(ع)

الشاعر السيد عبد الهادي الشيرازي ينظم في مدح أبي طالب(ع)

ال‍أئمّة أعدال الكتاب أولي الأمر

شعوري ويزهو في مآثره شعري

تزان به البطحاء في البرّ والبحر

له شهدت في ملتقى الحرب بالنصر

تضوع به الأحساب عن طيب النجر

تدرع يوم الزحف بالبأس والحجر

دوين سداه الغمر ملتطم البحر

وقل في سناه ثالث الشمس والبدر

وقد عجزت عن سردها صاغة الشعر

تذل له الأبطال في موقف الكر

ولا كان للاسلام مستوسق الأمر

لهم وثبات من يعوق إلى نسر

نبي الهدى إذ جاء يصدع بالأمر

أبو حيدر المندوب في شدّة الضر

برياثنا شيخ الأباطح في الدهر

ولي ندحة في مدحة الندب والد

هو العلم الهادي أزين بمدحه

أبو طالب حامي الحقيقة سيّد

أبو طالب والخيل والليل واللوا

أبو الأوصياء الغر عمّ محمّد

لقد عرفت منه الخطوب محنكا

كما عرفت منه الجدوب أخا ندى

فذا واحد الدنيا وثان له الحيا

وأني يحيط الوصف غر خصاله

حمى المصطفى في باس ندب ومدجج

فلولاه لم تنجح لطاها دعاية

وآمن بالله المهيمن والورى

وجابه أسراب الضلال مصدقا

كفى مفخرا شيخ الأباطح أنّه

وصلّى عليه الله ما هبت الصبا


– الشاعر السيد عبد الهادي الشيرازي