الشاعر-الشيخ-الحر-العاملي-ينظم-في-مدح-الإمام-علي

الشاعر الشيخ الحر العاملي ينظم في مدح الإمام علي(ع)

قد رواه الأعداء والأولياء

الثريا في البعد والجوزاء

وكمال ورأفة وحياء

علاه الإنشاد والإنشاء

منها عين ولام وياء

في سنا آدم له لألاء

له إذ بدا سنا وسناء

عليهم عهد له وولاء

له في فؤاده بغضاء

على ذي البصيرة السعداء

شانه في الولادة الأقذاء

إليها من الأنام النساء

وأرجاؤها به والسماء

أخيه مسرة وازدهاء

عن محياه بهجة غرّاء

الذي ما له مدى وانتهاء

وارتياب قد كان ذاك الهناء

يا له سودداً منيعاً رفيعاً

لعلي مجد غدا دون أدناه

هو فضل وعصمة ووفاء

ولكم نال سودداً لم يبن كنه

والحروف التي تركبت العليا

كان نورا محمّد وعلي

أخذ الله كلّ عهد وميثاق

أيّ فخر كفخره والنبيون

وبه يُعرف المنافق إذ كانت

ولعمري من أوّل الأمر لا تخفى

ولدته منزهاً أُمّه ما

داخل الكعبة الشريفة لم يدن

لاح منه نور فأشرقت الأرض

كان للدين في ولادته مثل

يا له مولداً سعيداً تجلّت

فهنيئاً له لفاطمة السعد

بل لدين الإسلام من غير شكّ


– الشاعر الشيخ الحر العاملي