الشاعر صفي الدين الحلي

الشاعر الشيخ عبد العزيز الحلي المعروف بصفي الدين

اسمه ونسبه(1)

الشيخ عبد العزيز بن سرايا بن علي الحلّي الطائي، المعروف بصفي الدين.

ولادته

ولد في الخامس من ربيع الثاني ۶۷۷هـ بمدينة الحلّة في العراق.

من أساتذته

الشيخ جعفر بن الحسن الحلّي المعروف بالمحقّق الحلّي.

شعره

وكان(رحمه الله) شاعراً ماهراً، له ديوان شعر، ذكر فيه مدائح ومراثي لأئمّة أهل البيت(عليهم السلام)، منها قوله في مدح الإمام علي(عليه السلام):

جُمعت في صِفاتِكَ الأضدادُ  **  فلهذا عزَّتْ لكَ الأندادُ

زاهدٌ حاكمٌ حليمٌ شجاعٌ  **  ناسكٌ فاتكٌ فقيـرٌ جوادُ

شيمٌ ما جُمِعـنَ في بشرٍ قطُّ  **  ولا حَازَ مثلهنَّ العِبادُ

خُلقٌ يخجلُ النسيمُ من العطفِ  **  وبأسٌ يذوبُ منهُ الجَمَادُ

من مؤلّفاته

الرسالة المهملة (كتبها إلى الملك محمّد بن قلاوون)، الخدمة الجليلة (رسالة في وصف الصيد بالبندق)، العاطل الحالي (رسالة في الزجل والموالي)، الكافية (بديعيته الشهيرة في مدح النبي)، رسالة الدار عن محاورات الفار، درر النحور في مدائح الملك المنصور، منظومة في علم العروض، الرسالة الثومية، ديوان شعر.

وفاته

تُوفّي(رحمه الله) عام ۷۵۰هـ أو ۷۵۲هـ بالعاصمة بغداد.

ـــــــــــــــــــــــــــــ

۱ـ اُنظر: أعيان الشيعة ۸/ ۱۹، الغدير ۶/ ۳۹٫

بقلم: محمد أمين نجف

نماذج من شعره

1-ينظم في مدح آل البيت(عليهم السلام)

2-ينظم في أحقية أهل البيت(عليهم السلام)للخلافة

3-ينظم في مدح الإمام علي(ع)

4-ينظم في ولادة النبي(ص)